اشراقات أدبيةتدوينات

وصفة صناعة النجاح

وصفة صناعة النجاح …
إن الذين يبحثون عن وصفة جاهزة للنجاح هم أشخاص واهمون، فالنجاح ليس وصفة جاهزة تجدها في الكتب أو على ارفف المحلات أو عند الأطباء النفسيين. فلا بد أن ينبع النجاح من داخلك فانت غير قادر على استيراده من الخارج أو من غيرك ولن يأتي النجاح لك دون سعي جاد ، فالمطلوب أن تذهب انت إليه.
لا تظن ان العيش بحياة وردية سعيدة هي مفتاح للنجاح والابداع ، فكثير من المبدعين الناجحين العظماء كانت إبداعاتهم من رحم المعاناة وكانت نجوم نجاحهم تسطع في ليل الألم والحرمان فلا تجعل المصاعب والمصائب والمحن سجنا لك تحبس فيها نفسك وروحك.
يقول الشاعر إيليا أبو ماضي ..
لتكن حياتك كلها املا جميلا طيبا
ولتملاء الاحلام نفسك في الكهولة والصبا..
مثل الكواكب في السماء وكالأزاهر في الربا..
اطرد من عقلك الأفكار السلبية وامنع روحك من أن تعيش في الأوهام وابداع في صناعة وصفة خاصة بك للنجاح ، لتكون أنت صاحب البصمة الخاصة بهذه الوصفة فتكون ماركة مسجلة باسمك..
نحن كمسلمين نملك أفضل وانجح النظريات والتطبيقات العلمية للنجاح والتفوق واسعاد البشرية لكن نعيش أسوأ واقع مادي .. وذلك لأننا لم نؤمن بأمكاناتنا .. ولم نثق بأنفسنا .
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق