اشراقات أدبيةخواطر

صاحبُ الأرض عنها غريب ..

عن فلسطين و جمال فلسطين اتكلم …..

اتكلم عن اللد والرملة ويافا وعكا وطبريا وبيسان وحيفا ورأس الناقورة عن النقب وصفد ووووووووو وما زالت الخارطة ممتلئة….

عندما مررت عن مناطق انا كفلسطينية ممنوعة من الدخول إليها .ولكن شائت الظروف ان المحها لمحة قصيرة واحفر مكان لها في قلبي وذاكرتي …

أرى جمال لا يوصف ولكني ارى كم هي بائسة بدون اهلها فبرغم كل هذا الجمال ما زالت حزينة تتسائل كيف حدث هذا ذاك البيت …..

وتلك الشجرة …..

وعجوز عجزوا عن اقتلاعه يمر هنا وهناك في نفس تلك الطريق التي كان يمشي بها مع عائلته بكل فخر ويقول لهم هذا هو الوطن …..

لكنه بات لا يتعرف على المكان ولكن عندما تراه يمشي وهو مغمض العينين وكأنه يقول لنفسه اريد ان احتفظ بتلك الأزقة وتلك البيوت وذاك الباب وعبق المكان كما كان……..

فتمشي بمركبتك لترى سهول خضراء ترتدي اجمل ثوب يمكن للعين ان تراه…..فبعد كل هذه السنوات وتدنيس احتلال غاشم لها ما زالت تحتفظ برائحة الشهداء رائحة العروبة ……

فعندما تستنشقه وتمتلئ رئتيك بهوائها ترى امامك السبب جليا لما نحن نموت من اجلها …..

فهي ستبقى فلسطين في ذاكرة العجوز وفي مستقبل الشباب وكل حجر ينطق بعروبتها وعاصمتها..

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق