ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

الشلل الدماغي عند الأطفال

الاخصائية الفيزيائية بيان عبد الوهاب أبو شمسية.

مخاوف تسيطرُ على كلِ أُمٍ تحمل في رحمها جنيناً تتمنى قدومه بصحة وعافية ، وتلك الهواجس لم تأتي من فراغ فقد انتشر في الآونة الأخيرة الكثير من الأمراضِ التي تُصيبُ الجنين وهو في رحم أُمه إما لأسبابٍ خَلقية ، أو أخطاء تتعلق بقلة الوعي لدى الأَم في تقديم العناية لجنينها واتباء الخطوات الطبية الصحيحة، ناهيك عن بعض الاخطاء الطبية المتعلقة بعسر الولادة .
وها نحن اليوم نعرض لكم أكثر أمراض الأطفال انتشاراً، ألا وهو الشلل الدماغي :
يُعَرّف الشلل الدماغي؛ على أنه مجموعة من الإضطرابات والإختلالات التي تصيب الجهاز العصبي وتؤثر على وظائف الخلايا الدماغية، حيث يحدث تغير وقصور في وظائف الدماغ وتنقسم أسباب الاصابة به الى ثلاثة محاور أساسية :
١. أسباب ما قبل الولادة ( مثل تناول أدوية تؤثر على نمو الجنين، التدخين، التعرض للاشعة الضارة ).
٢. أسباب تحدث أثناء الولادة مثل (حدوث عسر الولادة الذي يؤدي الى حدوث نقص أكسجين على الجنين وبالتالي تلف في أنسجة الدماغ المسؤولة عن الاحساس او الحركة).
٣. أسباب ما بعد الولادة ( مثل الاصابة بالتهاب السحايا ، التعرض لضربة مباشرة على الرأس مما يؤدي لحدوث نزيف داخلي يلحق الضرر بخلايا الدماغ).
وتظهر أعراض حدوث الشلل الدماغي على المريض:
١. بصعوبة في النطق وفقدان بعض الحواس.
٢.تأخر في المشي وفقدان القدرة على القيام بالانشطة اليومية.
٣. فقدان التوازن .
٤.مشاكل في التنفس والبلع .
٥. تصلب الأطراف وظهور حركات لا ارادية .
٦. تاخر في النمو العقلي والادراكي.
دور العلاج الطبيعي الفيزيائي:
علاج أطفال الشلل الدماغي طويل الأمد، حيث يخضع المصاب لجلساتٍ علاجيةٍ فيزيائية تعمل على إعادة تأهيل العضلات، والحفاظ على مرونتها ومنع المفاصل من التصلب، وأيضاً تحفيز الدماغ من خلال عمل تمارين علاجية ووظيفية تعلّم المريض كيفية الوقوف والمشي مع الحفاظ على التوازن كما ويتداخل العلاج مع اخصائيي الاطراف الصناعية، النطق ،العلاج الوظيفي والعلاج النفسي ليكون متكاملاً .
ولأن من بين ٤٠٠ مولود يوجد واحد منهم مصاب بالشلل الدماغي وجب علينا الحذر في العناية بصحة أطفالنا قبل الولادة وبعدها لتفادي الإصابة به قدر المستطاع.
كنتم مع: الاخصائية الفيزيائية بيان عبد الوهاب أبو شمسية.
دمتم بخير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.