ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

آيفون أم سامسونج ؟ أيهما أفضل !

على ارض الواقع وبين الأقران والأصحاب ترى تبايناً في رغبة الناس في اقتناء أنواع مختلفة من الأجهزة المحمولة وترجح كفة أجهزة الايفون والسامسونج فنجد حرب كبيرة بين محبين انظمة الاندرويد ضد الهاتف المحمول الأيفون و هناك بعض المقارنات التي قد تغير رغبتنا في شراء احدهما على حساب الآخر :

بداية نجد عالم الأندرويد مليء بالواجهات ولكن يعتبر الجمهور نظام  iOS الأسهل من ناحية الاستخدام  وعلى الرغم من التحديثات الجديدة والتي أضافت بعض الأشياء الجديدة مثل نظام التنبيهات وأدوات الاتصال وخدمة Siri ألا أنه يبقى سهل .

بالنسبة للتحديث إلى آخر نسخة من نظام الأندرويد فعلى سبيل المثال الأندرويد لولي بوب لازال أقل من 20 بالمئة من ناحية نسبة الأستحواذ أما نظام iOS فأن أبل لازالت متصدرة وبشكل كبير في تحديث أجهزتها من ضمنها الأيفون  ووصلت نسبة الأستحواذ لنظام iOS 8 إلى 83 بالمئة وهو رقم عالي جدا مقارنة بنظام الأندرويد لولي بوب.

يمكنك القول بأن كلا النظامين متطوران جدا من حيث جودة التطبيقات فهما يحملان نا يزيد عن مليون تطبيق ما يعتبر أمرا جيداً بدون شك ،  لكن هناك من يعتبر جودة هذه التطبيقات اكبر في أنظمة الابل .

عند قيامك بشراء هاتف من سامسونج أو من HTC وغيرها فأنك ستجد تطبيقات وخدمات لا يمكنك إزالتها او حذفها ،  بالرغم من فائدتها إلا أن  الكثير منا لا يستخدمها مما يقلل المساحة التخزينية للهاتف المحمول أما في الأيفون فأنك لن تجد هذه المشكلة .

ان كنت تملك حاسب مزود بنظام الماك اعلم أن الأيفون يعمل وبسلاسة تامة مع حاسبك مثل خاصية Continuity  والتي ستسمح لك بأستخدام حاسبك الماك للرد على المكالمات أو الرسائل فقط كل ما عليك هو أبقاء هاتفك الأيفون قريب منك.  كذلك خاصية Handoff والتي قد تكون أقل أهمية من الخاصية الأولى لكن مفيدة حيث يمكنك أكمال عملك من الأيفون على جهازك اللوحي الأيباد أو الماك نفسه.

بالنسبة لجودة الكاميرا والتصوير فإنها متقاربة بين النوعين من الأجهزة .

بالنسبة لخدمة المدفوعات Apple Pay لازالت غير مدعومة ولكن حسب ماهو موجود فأنها سهلة من ناحية المدفوعات ومدعومة وبشكل كبير من قبل الشركات والبنوك  ومع قدوم نظام iOS 9 فأن هذه الخدمة ستصبح أفضل وبشكل كبير من ناحية الدعم.

شركة أبل تعمل في الوقت الحالي على دعم نظام التحكم المنزلي من خلال هاتفك الأيفون من أنوار LED إلى كاميرات المراقبة و غيرها  و حصلت على الضوء الأخضر من الشركات في دعم هذه الخدمة  كذلك منصّة HomeKit  والتي ستعطيك صلاحيات أكثر مثل التحكم من خلال Siri  وقريبا جدا سنرى أجهزة ستدعم هذه المنصّة الجديدة.

بعد هذه المقارنات نترك لك الخيار عزيزي القارئ في اختيار الأفضل .. سامسونج ام ايفون؟!

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.