إشراقات صحيةاشرقات ثقافيةمنوعات

نقص B12 والآلام العضلية العصبية

آلام بالعضلات والمفاصل ، يزعجنا الأمر أليس كذلك ،!!
ماذا لو كانت مستمرة ، إنها لمعضلة كبيرة وخطر يهدد حياتنا ومستقبل صحتنا لذلك دعونا نبحر بوعي في هذا الجانب المهم ونتحدث عن إحدى الأسباب المؤدية لهذا الشعور المزعج ألا وهو نقص فيتامين b12 .
يلعب فيتامين B12 دوراً هاماً في تكوين خلايا الدم الحمراء، هذا فضلاً عن دوره الحيوي في كفاءة أداء الجهاز العصبي وانقسام الخلايا وتكوين حمضDNA، فإنّ نقصه يؤثر بشكلٍ واضحٍ على الخلايا سريعة الانقسام مثل خلايا نخاع العظم وخلايا الجهاز الهضمي، أما المصادر الرئيسية لهذا الفيتامين هي الأسماك واللحوم ومنتجات الصويا والحبوب والمنتجات قليلة الدسم والمكسرات والخضراوات الورقية الداكنة ويخزّن ‏فيتامين بـ B12 ‏في الكبد بكميات تكفي في جسم الشخص البالغ لمدة خمس سنوا بالمتوسط.

وأي نقص في معدل هذا العنصر عن الحد الطبيعي ينعكس بشكل مباشر عليك، فإما أن يكون السبب هو سوء النظام الغذائي المتبع أو وجود مشكلة تتعلق بامتصاص الفيتامين من الأمعاء الدقيقة إلى مجرى الدم (المعدة) وهو السبب الأكثر شيوعاً .

ومن الاعراض الناتجة عن نقص فيتامين b12 :
1. التعب العام والشعور بالألم العضلي من بذل أي مجهود بسيط .
2. خدران ووخز في اليدين والقدمين.
3. زيادة خفقان القلب.
4. ضعف أو فقدان البصر، حيث يسبب تلفاً في العصب البصري والأوعية الدموية في جميع أنحاء شبكية العين.
5. فقدان الذاكرة، حيث يؤثر على إنتاج هرمون “السيروتونين” في الدماغ.
6. ضيق في التنفس.
7. مشاكل في الجهاز الهضمي.
8. قد يسبب أيضاً اصفراراً في لون الجلد والعينين والشعور بالاكتئاب.

علاج نقص فيتامين B12:
يعتبرعلاج نقص فيتامين B12 من العلاجات السّهلة وغير المكلفة، فغالباً ما يتمّ العلاج بإعطاء حقن فيتامين B12 خاصةً في حالات فقر الدّم الشديد، ثم يتم إعطاء مكمّلات B12 عن طريق الفم. أما في حال كان نقص فيتامين B12 بسبب الحمية النباتيّة، فيجب على الشّخص المصاب أن يقوم بتعديل حميته بحيث تحتوي على منتجات الحبوب المُدعّمة بالفيتامين، بالإضافة إلى الحصول على الحقن أو المُكمّلات اللازمة.

رافقتكم السلامة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق