تربويةمقالات

امتحانات نصف الفصل .. محطة أولى على طريق التميز

يتحضر طلبة المدارس في هذه الأيام ومنهم من بدأ فعلا بالانخراط لتقديم  امتحانات نصف الدراسي الأول والمعروفة لديهم باسم امتحانات الشهرين لتدبا معها حالة من  الاستنفار يقودها الأهل بالدرجة الأولى ومن ثم الطلبة الذين يرون بها مناسبة لإثبات  الذات ورفع  الهمة والتحصيل  .

وتمكن أهمية امتحان الشهرين لدى الطلبة وذويهم ومن قبلهم المعلمين في مدارسهم  هو أنها مقياس لنتاج أيام مضت ومحصلة لما تم تقديمه هناك على مقاعد الدراسة  الأمر الذي يجعل الجميع أمام تحد كبير لإثبات الحرص على إشباع رغبات الذات  المتمثلة بالتفوق من قبل الطلاب وحتى ذويهم أو الاطمئنان على سير المنهاج  وطبيعة ما تم تقديمه لهم وهذا الأمر متعلق بالمعلمين الذين هم الآخرون يودون الحصول على إشارات تجعلهم يفخرون بانجازهم وبأسلوبهم مع الطلاب وخصوصا في ضوء تطبيق منهاج جديد يدرس لأول مرة في اغلب الصفوف الدراسية.

ولضمان حصول الطلبة على نتائج مرضية وجميلة تدعو إلى الارتياح والافتخار وضع خطة تأخذ بعين الاعتبار تجارب الأيام وحتى الفصول الماضية أولاً ثم رسم ملامح اللحظات المقبلة من خلال تشييد محطات للتفوق والتميز قوامها خطوات عملية واقعية مرنة لاعتلاء منصات التفوق واحتلال حيز هام هناك في دفاتر علامات  المعلمين  ومن ثم شهادتهم المدرسية في منتصف ونهاية الفصل .

وهذا يقودني للحديث عن وصفة دعوني اسميها تنموية لكل طالب، ليضمن أن يحتل ذلك المكان وتلك الوصفة تتكون من أفعال وأحاسيس ومشاعر قوامها:” التخطيط  والتنظيم والترتيب والجدولة وإدارة الوقت ومن ثم الحزم والالتزام والإرادة والتصميم  والرغبة  في تحقيق ما نريد”.

وأجمل ما قلت في هذه المقدمات والفقرات بالنصائح الآتية لكل طالب لعلها تجد آذان وقلوب وعقول صاغية واعية مدركة لكل كلمة من الكلمات فعلا وعملا وليس فقط شعارا  :

  • امتلك حلما جميلا لتسعى من اجله
  • ضع جدولا لكل مادة دراسية
  • نظم وقتك ليتلاءم مع حجم المدة الدراسية
  • قلص وجودك على وسائل التواصل الاجتماعي إلى اقل قدر ممكن .
  • اسع إلى النوم مبكرا والاستيقاظ كذلك .
  • لا تترك أي مسالة إلا واسأل عنها مدرسك
  • استعن بزملائك المميزين إن لزم الأمر
  • استمع إلى توجيهات ونصائح والديك وممن هم أكثر خبرة  منك  .
  • تعلم من إخفاقات الماضي ولا تعد إليها  .

وهمسة أخيرة أهمسها في آذان الآباء والأمهات..كونوا عونا لأبنائكم لا معلمين جدد لهم ..فكروا بعقولهم لا بعقولكم..البسوا أحذيتهم واخلعوا أحذيتكم ..وجمّلوا لهم الطريق وهونوا عليهم الصعاب..وتذكروا بان الحب والاستحواذ والاحتواء والسعادة هي أيضا نجاح وتفوق لكم ولهم  ..

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق