اشرقات ثقافية

بسترتي سأكون معكم..شعارٌ تحول إلى حقيقة

رنا وجيه صوان، هيفاء سامر النابلسي،ليال قصي الخليلي

فريق عمل سترة أطفال التوحد

مدرسة الشهيد ياسر عرفات – نابلس

يجد الأطفال الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد صعوبة في إدراكهم للآخرين والاندماج معهم، ويتجلى هذا الإضطراب في جوانب أساسية من النمو مثل: التفاعل والتواصل والسلوك الإجتماعي .

يتميز كل طفل مصاب باضطراب طيف التوحد بنمط سلوكي فريد، ومستوى معين من حدة الاضطراب.

كما أن لطفل التوحد أنماطًا سلوكية مميزة منها ما يتعلق بالحواس، فيكون حساسًا بشكل مفرط تجاه الضوء والصوت و اللمس و الشم، أو قد يعاني  من خمول في الحركة، ومن خلال إدراك هذه المميزات والأنماط حاولنا صنع سترة تتجاوب مع هذه التغيرات، لتعمل على تطوير الحواس لدى طفل التوحد وتوفير جو من التفاعل الهادئ له.

فقمنا بعمل هذه السترة بإستخدام قطع الكترونية وغير الكترونية، أهمها:

    1. RGB Lighting  وهو المسؤول عن إعطاء الإضاءة اللازمة في السترة من خلال أربعة ألوان رئيسية وهي الأحمر والأخضر والأزرق والأبيض.
    2. DC Motor Vibretor (محرك الإهتزاز) ويعطي اهتزازات بثلاثة درجات مختلفة وهي المنخفضة والمتوسطة والمرتفعة .
    3. Bluetooth Module  وهو المسؤول عن الربط بين لوحة التحكم في السترة و الهاتف المحمول (من خلال تطبيق)

 

  • Teensy Module وهي المتحكمة أو وحدة التحكم المركزي (MCU)

 

  1. MP3 Module  وهو المسؤول عن الأصوات الموسيقية .
  2. Amplefire  وهو المسؤول عن تضخيم الأصوات .
  3. الهاتف المحمول أو جهاز حاسوب .  

 

وبعد إعداد السترة تم اختبارها على بعض الأطفال الذين يعانون من التوحد، وتم التوصل للنتائج التالية:

 

 

  • عند وضع الأثقال داخل السترة، لوحظ زيادة قدرة الأخصائية على ضبط حركة طفل التوحد مما يساعدها في إدارة جلسة العلاج .

 

  • من ناحية السمع: توفر السترة مستويات صوتية مختلفة تناسب نشاط الطفل ما بين التفاعل والخمول، وقد استطاعت الأخصائية استخدامها لجذب اهتمام الطفل ورفع نشاطه إلى المستوى المطلوب.
  • وجود الأضواء و الألوان عملت على تحسين التواصل البصري بالإضافة إلى توفير التهدئة اللازمة للطفل.
  • الألوان: ساهم تنوع الألوان في مساعدة الأخصائية في التعامل مع كل طفل وفقاً لأداءه، لتنشيطه أو التقليل من حركته مع التحكم بعنصر الموسيقى .
  • و ليتقبل الطفل الملمس المختلف لكل أداة، تم ربط حركة لمس الطفل مع حساسيات خاصة بالإضاءة و الأصوات موجودة في السترة ، عن طريق التحكم اليدوي بالتطبيق.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق