أهم العناوينتقارير

أزمة الكهرباء في شمال الضفة تشعل موجة احتجاجات

فلسطين نت_ شهدت الأيام الماضية حملة اعتقالات، تخللتها مواجهات بين المواطنين وأجهزة أمن السلطة، في محافظتي طولكرم وجنين شمالي الضفة الغربية؛ وذلك على خلفية أزمة الكهرباء المتفاقمة، وتخلل ذلك اعتقالات واعتداءات بالضرب.

فقد شهدت مدينة طولكرم الأسبوع الماضي مظاهرات، شارك بها رئيس وأعضاء المجلس البلدي؛ احتجاجًا على استمرار قطع التيار الكهربائي عن المدينة، وتطورت الأمور إلى مواجهة بين الحكومة برئاسة رامي الحمد الله، وأعضاء المجلس البلدي، وحركة فتح في المدينة.

وعلى خلفية صفحة فيسبوك انتقدت الحمد الله، شنت أجهزة أمن السلطة اعتقالات، طالت مالك الجلاد وهو أسير محرر من كتائب الأقصى وضابط كبير في جهاز مخابرات السلطة، كما شملت الاعتقالات مسؤولين في حركة فتح منهم: محمد الجيوسي، وعدي شعبان، وعلي فودة، ومهند مطر، والمقدم عمر صالح الأعرج.

كما اعتدى أفراد أجهزة الأمن بغاز الفلفل، على القيادي الفتحاوي وأمين عام المجلس التشريعي إبراهيم الخريشة، أثناء محاولته منع اعتقال عدد من كوادر فتح في حي ذنابة جنوبي طولكرم.

وأصدرت حكومة رامي الحمد الله الأسبوع الماضي بيانًا شديد اللهجة ضد بلدية طولكرم، محملة إياها مسؤولية تراكم الديون، الأمر الذي تسبب بقيام شركة الكهرباء “الإسرائيلية” بتقنين كميات الكهرباء الواصلة لطولكرم.

وذكرت مصادر خاصة لمراسل فلسطين نت، أن رئيس جهاز المخابرات العامة ماجد فرج، قام بزيارة لطولكرم من أجل تطويق الأزمة  وتخفيف التوتر بين جهازي الوقائي والمخابرات في المدينة، حيث أن جهاز الأمن الوقائي هو الذي قام بالاعتداء على إبراهيم خريشة واعتقال المحسوبين على ماجد فرج وجهاز المخابرات، بحسب ما أفاد به المصدر لمراسلنا.

أما في محافظة جنين، فقد اتخذت الأمور طابعًا أكثر عنفًا، عندما اعتدت أجهزة أمن السلطة على المواطنين في بلدة اليامون؛ على خلفية احتجاجات ضد قطع الكهرباء، وأصيب العديد من المواطنين بكسور وجراح نتيجة اعتداء أجهزة الأمن، ونشر موقع “القدس دوت كوم” المقرب من السلطة صورًا لأطفال مصابين بكسور نتيجة اعتداء أجهزة الأمن عليهم.

وقال أمين سر حركة فتح في اليامون محمد أبو الهيجا لموقع “القدس دوت كوم”، إن الشرطة اعتدت على “أصحاب المحلات التجارية، واقتحمت عددًا من المنازل، واعتدت على أصحابها بالضرب، من بينهم نساء وأطفال، ما أدى إلى إصابة عدد من الأطفال بكسور باليدين والقدمين”.

وقال إن الشرطة تصرفت بردود أفعال غير مبررة، بعد أن حاول شاب دهس عدد من أفراد الشرطة الخاصة، موضحًا أن الشرطة اعتدت على والد الشاب بالضرب، وقامت باحتجازه من أجل إجبار نجله على تسليم نفسه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق