اشرقات ثقافيةشرعي

الكل متدين حتى تأتي الفتنة

#أنت مؤمن حتى تفقد أحد أحبابك أو تمرض أو تبتلى بعيب خلقي أو أهل لا يطاقوا .. حتى تمر من أمامك امرأة فاتنة .. حتى يؤذن الفجر وأنت تحت الغطاء في ليلة قارسة البرودة .. حتى يتاح لك الغش بسهولة .. حتى يغلق عليك الباب مع الانترنت بمفردك ..

# وأنتِ مؤمنة حتى يأتي الحجاب وقت الحر .. وصديقتك (الأوبن مايند) تتزوج قبلك .. مؤمنة حتى تتمنين الزواج من أحدهم وتدعين باسمه في كل صلاة ثم يختار الله لكِ الخير مع غيره. .

# كذلك أم موسى مؤمنة حتى تؤمر بإلقاء ولدها في اليم .. وإبراهيم مؤمن حتى يؤمر بذبح ابنه .. وإسماعيل مؤمن حتى يسن أبوه السكين لذبحه .. ويوسف مؤمن حتى تراوده من هو في بيتها عن نفسه وتغلق الأبواب .. ونوح مؤمن حتى يؤمر بصنع سفينة وسط الصحراء ويغرق ابنه في الطوفان .. وأيوب مؤمن حتى يبتلى بمرضه .. ومريم مؤمنة حتى تخرج للناس وهي حامل دون أن يمسسها بشر .. ويونس مؤمن حتى تقع القرعة عليه ثلاثا لإلقائه في البحر .. ومحمد ﷺ مؤمن حتى يموت ابنه وعمه وزوجته ويؤذى من قومه ويؤمر بالهجرة وترك كل شيء وراءه.

# هنا .. وهنا فقط ستظهر بواطن قلبك إن كنت صادقًا مع الله أم لا.

# نعم ؛ فلا تُسر بمدحهم فذلك جميل ستر الله عليك .. ولا تفتخر بإيمانك إن لم يختبر بعد .. فلعله إن اُختبر سقط .. وإن سقط فجدده ولا تقنط من رحمة الله..أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون (2) ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين ستدرك يوما أنك كنت تقلق أكثر مما ينبغي وأن الله دبر لك كلّ شيء بأحسن مما كُنت تتمنى وتريد ويبتليك الله لـ يختبرك فـ تصبر فـ يكرمك ثم تحمد فـ يزيدك ثم تستغفر فـ يغفر لك ذنبك ويعلي بين الناس شأنك و يرضى عليك فـ يزداد جمال روحك سلاماً على قلوب قرأت ﴿ وَتِلكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بين النَّاسِ ﴾ ‏

‏ فأيقنت أنها أيام وليست شهور ولا أعوام وترحل معها الآلام سلاماً على صدور تدبرت ﴿‏وَلَمْ أكُن بدُعائكَ ربِّ شقِيّا ﴾ فأيقنت أن صاحب الدعاء لا يشقى أبداً ‏سلاماً على أرواح أوجعتها الجراح وأثقلتها الهموم والأحزان فكتمتها بكلمة الحمد لله الحمدللهبقلم منى احمد البرغوثي.. رام الله

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق