مقالات

مهارة إدارة الأزمات

الموضوع تجاوز المعقول حتى في افقر الدول في العالم لم يحدث فيها هذا العبث اطلاقا واكثر الدول كثافة سكانية وحتى الدول التي حدثت فيها حروب اهلية ونزاعات مسلحة والدول التي مساحتها اكبر من فلسطين لم يحدث فيها ما وصلت اليه بلادنا من فشل اداري وعجزهم عن كيفية التعامل مع الازمات من انقطاع التيار الكهربائي و توفير ابسط الحاجيات للمواطن المطحون المغلوب على امره !!

لا كهرباء لا سيولة لا مرتبات لا وقود لا غاز لا خبز لا دواء لا امن غذائي لا سلم اجتماعي لا لالا….

لا افق يلوح منه بقعة ضوء يتطلع المواطن اليه ويستبشر به خيرا..

وساستنا في غيهم يعمهون هذا اذا كان فيه في الاساس ساسة ونخب متعلمة وقلوبهم على هذا الوطن الذي تربع على عرش الدول الفاشلة …
وجب علينا ان نقف ولو لمرة واحدة نفكر …

ما الذي اوصلنا الي هذا المقام من الفشل الذريع الذي امتدت يده لتطال الشباب والشيوخ وكل طبقات المجتمع …
علينا وعلي كل القائمين النظر بعين الحكمة ومراجعة صناعة القرار للخروج من الازمات التي تعصف ببلدنا
نحتاج الي جرأة في اتخاذ القرار وحكمة العقلاء لحماية شبابنا والنهوض ببلدنا ..

..اللهم من اراد ببلدنا خير فوفقه لكل خير ومن اراد بها شر فاجعل كيده في نحره…

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق