تدوينات

أكيد بكرة أحلى

الدكتور المستشار بلال ستيتي – رئيس البرلمان العربي لخبراء التدريب في فلسطين وممثل الأكاديمية العربية الدولية في فلسطين

أكيد بكرة أحلى لان ربنا دائما يرزقنا الخير رغم السواد الموجود في حياتنا، ومن يتيقن بالفرج منه سيبقى مفعما بالايجابية والنظر إلى النصف الأجمل و الأبهى من الكأس، لان الناس عبر تاريخ البشرية عانت أكثر مما نعاني وبقيت البشرية تتطور وتبدع ، فالإنسان الذي صنع المعجزات على كوكب الأرض وجعل منه قرية صغيرة تتواصل مع بعضها بثواني قليلة قادر على أن يثق بالله على أن يكون واقعه وغده أجمل، فالإنسان تطور وتشكل في التاريخ من خلال تحديه للمشكلات والصعوبات التي واجهته بإصرار وعزيمة وتخطيط وذكاء وايجابية .

أكيد بكرة أحلى لأنه يجب أن يكون شعارنا دائما بأن لا نحزن لان الله معنا ولن يتخلى عنا رغم تقصيرنا معه، لأنه الهتاف الخالد هتاف الواثقين الخارج من قلوبهم وسط المعاناة، وبصورة شخصية أول مرة استخدمت هذا الشعار وأصبح شعاري الدائم الذي يعرفني به الجميع في زنازين العقاب عند الاحتلال الصهيوني في العام  2008م في سجن مجدو، ويومها خضت أول إضراب طويل فردي داخل السجون للمطالبة بحقي في العلاج، وتوفير مكان مناسب لمكوثي في السجن يتناسب مع وضعي الصحي، وكان شعاري في فترة تعرضي لجلطة رئوية ومنع الاحتلال لي والى الآن للسفر أو اخذ التصاريح للعلاج المناسب لي ولمدة 1000 سنة، فأكيد بكرة أحلى هو قمة اليقين بالله نحو تغيير الواقع بايجابية.

لماذا أكيد بكرة أحلى؟، لأن الأزمات علمتني أن انظر لها ولنتائجها بايجابية فلا شيء يستمر كما هو، ومثلما تنظر إلى نتائجها تجد في نهاية المطاف ما كنت تتمنى، فان كنت سلبيا وتفكر بأمور سيئة لك بالمستقبل القريب أو البعيد ستحصل حتما لك، وان كنت ايجابيا تنظر بعين الواثق بان هذه مرحلة ستنتهي ولن تستمر ستصبح من ذكريات الماضي، فأنت من تصنع الواقع للمستقبل وتقبل برضا قدر الله .

أكيد بكرة أحلى لان الأزمات في حياتنا وما أكثرها تعلمنا أن نوجد الحلول الإبداعية من اجل تخطيها، وأن تصبح من الذكريات في الماضي، وتعلمنا أن لا نعيش بالأوهام، وإنما نسعى إلى أن نجعل الشيء الجميل في حياتنا واقعا رغم الألم والصعوبات، فالحياة لا ترحم الضعفاء السلبيين، لذلك يجب أن نفكر بمستقبلنا الجميل لا بالماضي الذي انتهى يحلوه أو مره من الذكريات.

أكيد بكرة أحلى لان الأزمات هي المعلم الأول للهدوء والسكينة والطمأنينة عند الإنسان، ونشر الواقعية والايجابية في قلب الإنسان نفسه أو في قلوب الآخرين، فالأجل والرزق هما بيد الله وأكثر ما يستطيع الإنسان لهما أن يعمل بتخطيط جيد لهما، فالذكي برأيي هو من يخطط لأسوء الاحتمالات في حياته ويبذل كل ما يستطيع لمنع حدوثها، ويحدث نفسه بأجمل الاحتمالات التي يسعى لها ويعمل جاهدا بكل ما يستطيع لتحقيقها.

فكن على يقين رغم صعوبة اليوم الذي تعيشه وتخوفك من المستقبل القريب وسوء الواقع أن بكرة أحلى، فان أكثر سواد الليل هو ما قبل الفجر مباشرة ، وألم الطلق عند المرأة في عملية الولادة يتلاشى في أول رؤية للمولود، وتعب السنوات في الدراسة والتجارب الناجحة أو الغير موفقة بشكل كبير تتلاشى في فرحة التخرج ، وفي سجون الاحتلال الصهيوني رغم انه أصعب شيء في الحياة ممكن يعانيه الإنسان هو السجن يذهب الألم ويثبت العز والفخار عند أول خطوة في خارجه بعزة وكرامه.

أكيد بكرة أحلى هو العلاج لمختلف أشكال السلبية التي أصبحت تسيطر على حياتنا بسبب الواقع الصعب الذي نعيشه، فأنت تمتلك ثروة كبيرة منحها الله لك، وتعتمد على طريقة استغلالها والتعامل معها، ألا وهي طريقة تفكيرك الجميلة لتحقق جميع أحلامك، وتحقق جميع أهدافك ، وتحقق كل ما تسعى إليه في هذه الحياة الدنيا فقط كن متفائلا بان يومك الصعب هو مرحلة ستنتهي لغدك الأجمل.

كثيرون يضحكون من شعاري بان أكيد بكرة أحلى، ولا يعلمون بأنني أرى دائما رغم السواد في صفحة حياتي البيضاء، والمعاناة التي أعيشها في مختلف المجالات بان الله ارحم بي من أن أبقى أعاني وأنا أعيش بسلبية بل يجب علي أن اعمل جاهدا على أن استبدل السواد ببياض في حياتي، وان اصنع من الألم أملا بيومي وغدي الأجمل، عشت أيام كثيرة في الزنازين المظلمة ، وعايشت الموت في العناية المركزة في المستشفيات، وبقيت أنا وايجابيتي وثقتي بربي بغدي الأجمل وذهبت الأيام الصعبة وأصبحت ذكريات.

آمنوا دائما بان غدا أجمل لأننا نعيش في ثقة برب عظيم يحبنا ويسهل لنا طريقنا إلى الخير والواقع الأجمل دائما

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق