إشراقات صحية

خشونة الركبة

يُعد مِفصل الرُكبة من أكبر مفاصل الجسم , إذْ يتكون من الأربطة والغضاريف التي تتحكم بِثبات المفصل وَتحُد من الحركات المفرطة أثناء الحركة أو المشي .

فأي اختلال في هذه الأربطة والغضاريف يؤدي إلى العديد من المضاعفات التي تعكس سلباً على حركة المفصل وتسبب آلاماً تعكر صفو حياة الفرد .

فَخشونة الركبة من الأمراض المرافقة للمفصل الركبة , وأكثرها شيوعاً , حيث تكون مرافقة مع كبار السن نتيجة ضعف الغضاريف وتآكلها مَصحوباً بِنقص في السائل وتضخماً بالغشاء السينوفي و تقرحات بالمفصل .

تحدث خشونة الركبة مع بداية الإحتكاك العظمي ,الذي ينتج عنه تآكل بالغضاريف الداخلية مع حدوث التهاب وتضخم بغشاء المفصل ينتج عنه إفراز مادة كيميائية تؤدي إلى زيادة في تآكل الطبقة الغضروفية المحيطة بمفصل الركبة والذي يؤدي إلى حدوث تقرحات داخلية تفقد المفصل صفة أن يكون سطحه الخارجي أملس مما يؤدي إلى تفاقم الحالة .

خشونة الركبة تكون ناتجة عن زيادة في الوزن أو الجلوس لفترات طويلة كثني الركبتين أو بسبب التقدم بالعمر أو بعض الإصابات مثل الكسور أو قطع في الرباط الصليبي أو الغضروف الهلالي أو بعض الأمراض كالنقرس وهشاشة العظام والروماتويد المفصلي .

وتكون بداية أعراض خشونة الركبة مع بداية احتكاك المفصل فينتج عنه صعوبة بالمشي وصعوبة بالوقوف تيبس بالمفصل صعوبة بثني وصعوبة بالجلوس على الأرض وخاصة في فترة الصباح .

أما الأعراض المتقدمة للحالة ألم شديد في منطقة الركبة , صعوبة بالحركة عدم القدرة على المشي لمسافات طويلة تصلب بمفصل الركبة وعدم القدرة على ثنيها وقد يكون مصحوباً بإعوجاح بالساقين , وجود انتفاخ تورم احمرار حول الركبة , ضعف بالعضلات المحيطة بمفصل الركبة , الشعور بطقطقة أو أصوات عند تحريك المفصل وينتج عن كل مما سبق آلام شديدة .

طرق علاج خشونة الركبة :-

1- الأدوية المضادة لإلتهابات المفاصل والأدوية المسكنة لآلام أو إستخدام كريمات موضيعية تعمل على تسكين وتخفيف الألم .

2-العلاج الطبيعي وسيتم توضيح دور العلاج الطبيعي بشكل مُفَصل .

3-الحقن الموضعي في المفصل ,حيث يتم حقن المفصل بمادة لزجة تساعد على تغذية المفصل .

4-التدخل الجراحي في الحالات المرضية المتأخرة في العلاج أو عدم انتظام المريض سواء بالعلاج أو الإرشادات التي وجهت إليه وهناك عدة طرق للتدخل الجراحي مثل عملية المنظار أو عملية استبدال المفصل.

أما دور العلاج الطبيعي يكمن في :-

1- تخفيف أعراض خشونة الركبة مثل آلام الركبة والتورم والتصلب وصعوبة الحركة عن طريق أجهزة طبية كاليزر العلاجي وجهاز التحفيز الكهربائي وغيرها من الأجهزة الطبية العلاجية .

2-تقوية العضلة الرباعية والجزء السفلي من الركبة لتحسين الحركة وزيادة في مرونة العضلات عن طريق تمارين خاصة علاجية .

3-تحسين المشي والتوازن .

4-تحسين من هيكلية المفصل عن طريق نصح المريض استخدام مشدات طبية خاصة لمنطقة الركبة .

5-تزويد المريض بنصائح تحد من تفاقم الحالة .

من ضمن النصائح التي يقدمها اخصائي العلاج الفيزيائي للحد من تفاقم الحالة :

1- تجنب صعود الأدراج مع تجنب الجلوس على الأرض كوضعية القرفصاء أو ثني الساق أسفل الجسم .

2- الإستمرار بشكل منتظم في المشي في أرض مستوية لمسافات قليلة لتنشيط الدورة الدموية بالجسم.

3- الحرص على المحافظة على الوزن المثالي تؤدي إلى تقليل الضغط على مفصل الركبة .

4- إستخدام عصا للإستناد عليها أثناء المشي في الجهة المعاكسة للركبة المصابة لتقليل الضغط على الركبة.

5-القيام ببعض التمارين الرياضة السهلة لتقوية العضلة الرباعية .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق