من الذاكرة

جمال الدين الأفغاني بين الإيرانية والتشيع ؟

هل يمكن لنا غلق هذا الباب بعد مرور أكثر من قرن على وفاة جمال الدين الافغاني ؟

يخلتف الكتاب بين من يؤكد سنيته وأفغانيته، وبين ما يزال البعض يصر على أنه من شيعة إيران ! وفي هذا المقال نناقش الرأي الثاني كما ذهبوا إليه في كتبهم ولعل أشهر كتاب هو كتاب ((جمال الدين الأسد أبادي )) (١)، وأبرز ما يستوقفنا في هذا الكتاب روايته حول ذهاب جمال الدين الأفغاني إلى النجف في عمر أثنتا عشرة سنة ، ودرس هناك أربع سنوات ،يطلب فيها علوم الحكمة والمنطق والفلسفة وغيرها ، وأبدى تفوق كبير أثناء دراسته وعُرف عند علماء النجف و سامراء وكربلاء ،حتى انقسم الناس حوله بين مؤيد ومخالف ! وهو لم يبلغ سوى السادسه عشر من عمره ! كما يقول لطف الله خان أبن أخت جمال الدين الايراني المزعوم !،حتى علم شيخه مرتضى الأنصاري بمكيدة لجمال الدين من قبل علماء السوء فأرسله إلى الهند !
ومن حق الباحث السؤال: حقاً هل يمكن لطفل في السادسه عشرة من عمره أثارة العلماء ويبلغ مبلغاً عالياً في علوم الفلسفة والحكمة والمنطق في هذا السن ؟

وعندما نراجع طبقات العلماء في النجف في تلك المرحلة لا نجد أسم لشخص يدعى مرتضى الأنصاري!!.

وذهب مترجم كتاب (( جمال الدين الأسد أبادي )) عبد المنعم حسنين في الى” دعواه بعدم وجود عائلة للافغاني في بلاد الافغان وأنعدام أثرها و وجود عائلته في إيران ” (٢).

وهي دعوة كبيرة وفيها إلغاء لعائلة كاملة في أفغانستان، وأننا نجد كثير من أقراب الافغاني الذي صرحوا بقربهم له مثل : السيد حسين باشا “باشا كانت لقب عائلة ألافغاني كما ذكر صلاح الدين السلجوقي،سفير افغانستان في مصر .(٣)
ويذكر أن السيد حسين باشا من كبار المجاهدين ضد الإنجليز، وكان أحد ولاة أفغانستان، وذكر شيكب أرسلان لقاءه به في المدينة المنورة وأكد له أن الافغاني منهم .(٤)
وكذلك ممن عرفوا من أقرباء الافغاني ،كشمس الدين باشا المجروح ، وقد كان وزير القبائل هناك ، كذلك السيد غلام رسول باشا وغيرهم .
وقد أكد محمد الفاراني الأديب والناقد ،في مقابلته مع غلام سعيد موسوي ، وأكد له أن الافغاني قريبه ، وليس من إيران .(٥)

وقد تم إعادة جثمانه عام ١٩٤٤م. الى أفغانستان ولم يظهر هؤلاء مدعي قرابته في إيران للمطالبه به ،وقد أستقبل جثمانه ،أستقبالاً حافلاً في أفغانستان ليدفن في مقابر عائلته .

وأغرب ما قيل في شيعية الافغاني هو ما قاله،مصطفى فوزي غزال أن دليله على شيعية الافغاني تتلمذه على علماء الشيعة من أمثال القاضي بشد والحافظ دراز وحبيب الله القندهاري !
ولا تتعجب أن قلنا لك أن هذا الكلام ورد في رسالة جامعية(٦).
والقاضي بشد من كبار قضاة كونر ،وهذه المنطقة سنية بالكامل في أفغانستان، فكيف يجعل من قاضي السنة شيعياً ؟!
وأما الحافظ دراز فأسمه الحقيقي ،محمد أحسن البيشاوري، وهو من كبار علماء السنة في المنطق والحكمة وله شرح على صحيح البخاري ،وهو حنفي المذهب (٧).
وأما حبيب الله القندهاري فهو عالم أصولي من الأحناف صاحب الكتاب المشهور في الأصول ” مغتنم الحصول في علم الأصول ” فمن إين له بالتشيع ؟!.
وذكر الافغاني من شيوخه أيضا العلامة علي منلا خان،وقال عنه :” كانت تُشد إليه الرحال لحل المشكلات والمعضلات من أقطار الهند وبلاد الافغان” (٨).

من إين جائت فكرة عائلة الأفغاني من إيران ؟
يقول لنا الأستاذ موسوي في نقله عن الكتاب والمفكر الإيراني حسن تقي زادة ” أن تلك العائلة المنتسبة إلى الأفغاني لم تنتسب إليه إلا في حدود سنة ١٩٣٠م(٩). أي بعد وفاة الافغاني بأكثر من ثلاثين سنة .
والعرب الذين خبروا السيد وشافهوه عجموا عوده وتتلمذوا على يديه ، كالشيخ محمد عبده وعبد القادر المغربي ومحمد المخزومي وسليم العنجوري وأديب إسحاق وشكيب إرسلان(١٠)وغيرهم . يقولون إنه افغاني المولد، سني المذهب وهو الأمر الذي صرح به الافغاني نفسه ايضا به .
وقد شرح الافغاني أمهات الكتب السنية في زيارته لمصر مثل :
الرسالة الزوراء في التصوف للإمام جلال الدين الدواني.
مطالع الأنوار في المنطق للإمام سراج الدين .
حكمة العين في الإلهيات للامام القزويني
التوضيح بحاشية التفتنازي في الفقه الحنفي للإمام عبيد الله بن مسعود .
العقائظ النسفية ،وهو من أهمات كتب الأشعرية في العقائد ،وغيرها الكثير.
ويدل على توجه السيد جمال الدين الأفغاني السني في العقائد و الفقه الحنفي كما صرح كثيراً بإلتزامه الفقه الحنفي ،ولعل بعضهم يعترض كونها لعبه قد مارسها الافغاني بشرحه أمهات كتب السنة ،وفي هذا الاعتراض تغلط لكل أهل السنة والقول بعجزهم حتى يأتي الافغاني، ويشرح لهم ما فيها ،وكذلك أخر كتاباته في الاستانة في خاطرات جمال الدين الافغاني وما بثه من أشواق لبلاده وذكريات .

وحقاً علينا إعادة قراءتنا لكثير من الإشاعات التي عنه بدراسة موضوعية ودقيقة إيماناً منا وصدقاً مع أحداث تاريخنا أن نضع مواضع الحق في مكانها كأمة قال الله تعالى لها مبين للناس موقعة بين الأمم : {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً}(البقرة: 143)).

____
١)جمال الدين الاسد أبادي ،لطف الله خان .
٢)حقيقة جمال الدين الأفغاني، ١/١١.
٣) جمال الدين الافغاني ،ابو رية ،ص٦٦.
٤)حاضر العالم الاسلامي،شكيب أرسلان، ٢/٢٨٩.
٥)الرد على علي الوردي ،ص٢٩.
٦)دعوة جمال الدين الأفغاني في الميزان، ص٧٤
٧)الإعلام بمن في الهندمن أعلام ،ص١٠٨٦.
٨) خاطرات الافغاني ،ص٢٧٨.
٩) الرد على علي الوردي ،ص٢٩.
١٠) صوادع الكلام في الذب عن الافغاني والاستاذ الامام ص١٢.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق