خواطر

الأنثى الكاتبة

تستوحي كلماتها من محيطها

تتخيل الأشياء حسب منطقها العقلي

تضع كلماتها جنب الى جنب بِروية

تستوحي من خيالها البديع

تجعل من كل موضوع رونق

تضع بصمتها الخاصة

تستشعر الكلمات بإحساس مرهف

تحكم على الامور بجدية

تضع همساتها الرقيقة

تبدأ بشرح الموضوع بسلاسة متناهية

ثم تكتب المتن بقوة انثوية بحتة

وتتفنن في النهاية بحلول منطقية

هي كتلة مشاعر ترفع القلم لتكتب لتقول أنني انثى وأكتب

أكتب من آجل قضايا الناس

من أجل أن تسمع صوت للإناث

من أجل ان تقول أننا موجودات نحن الإناث وبشدة

نكتب ونتحدث ونروي بكتاباتنا تجاربنا قضايانا قصصنا وروايتنا

نكتب ونشارك في كل الجوانب العلمية والعملية والحياتية !

نكتب لأننا إناث ولنا الحق في ذلك !

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق