خواطر

” بين العقل والقلب “

عندما تحل نوبة الإكتئاب على عقلي

أشعر بجمود أعصابي تتصلب أفكاري الإيجابية أرى نفسي لاشيء ،

لاشيء يذكر أحاول أن أفعل ما أحب فلا أقدر

إكتئاب يمغص أفكاري الإيجابية التي أعيش من أجله

أسأل نفسي سؤال لماذا أنا على هذا الحال؟

هل أنا بخير ياترى ؟ نعم أنا بخير !

القصة أن هناك أفكاراً سلبية تتسلل الى دماغي و تسيطر عليه شيئاً فشيئاً لتتملكه

تتملك قوته وذكاءه وفطنته هذه الأفكار ستصبح هباءاً منثوراً

لأنها متسللة لأفكار فتاة تملك قلباً مؤمناً سيُنبأ عقلها فوراً بما يحدث قلبها المكنون الوفي لها

والدليل لنقاوتها مجرد نبضات أمل تصل الى أوتار العقل

وتشعل فتيل الإيجابية في عقلها المغزو بأفكار لاتمت لها بأي صلة

هذا العقل عندما ينتفض ، يواسيه القلب بنبضات صادقة ويدله الى المسار الصحيح .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق