خواطر

يا صاحبي

مؤكد أنك تحمل في قلبك آلام، وتقهرك أحزان، وتكسرك مخاوف، وتهزمك أشواق، وتطحنك أمراض، تواجه الأيام وهنًا على وهن ، ‏كلّ ليلة ترخي مفاصلك بعد معارك يومٍ بأكمله، بلحظاته الثقيلة، بنصبه وتعبه، تغمض جفونك عينيك عن كلّ ما أوجعك و تنام ، تظن أن الحياة تعسرت و أن الأمر صعب ويفوق تحمُّلك واستطاعتك، حتى إذا وُضِعْت في مواجهة أمامه، فُتِحَت لك نوافذ لا تعلمها، وأضحى عُسره يُسرًا، والقاسي منه ليّنًا، وما تخشاه بردًا وسلامًا، فتدرك حينها أن استباق الأحداث لا يزيدك إلا قلقًا، وأن التجربة المباشرة خير برهان لقدراتك.

فيا صاحبي ..

حياتُنا هذه ليستْ خياراً واحداً نؤديهِ ونستَسلِم بعدَها لكلِ ما يَحدث بنا، حَياتنا ليستْ مُفترق طريق منفرِد ووحيد نختارُ أي جِهة نَسلك وينتهي الأمرُ بعدها.

أبداً، كلُ خيار يفتحُ سلْسلة من الخيارات، وكل مُفترق يَحوي خلفه سلسِة من مفترقات طرق ، فمن وصايا القرآن : ألّا تيأس ! ، و ‏أن تبقى على أملٍ يفسح لك مضائق العيش؛ ‏فتترقب دومًا سعةً بعد ضيق، وفرحًا بعد حزن، وشفاءً بعد سقم، وعطاءً بعد حرمان ف‏تِلك الظُّنون الصادِقة كم أجزلَ اللهُ بِها العَطاء ، وكن على يقين بأنه وقريبًا جدًا تنتظرك ليلة، صُبحها فرجك، و شروقها في قلبك قبل هذا العالم، ربّما في الغد و يا صاحبي إني لك ناصحٌ..

ما زال العمر أمامنا حتى نبلغ ⁧ #الأحلام ⁩ ونصل للآمال ونعيش الحياة كما أردنا حتى لو أتتّ بعد حين، فأنتَ لستَ نكرة، لستَ ريشة تحركها أي نسمة هواء!

‏أنت مسلمْ، صاحِب رسالة، اصطفاكَ الله، وأنعم عليك بوحي يهدي وقلب يبصر وعقل يُفكر..

أتجزَعُ والبشائِرُ قادِماتٌ لِتَشفي الجرحَ والروحَ العليلة

فيا صاحبي ..

‏لا تكُن صِفرًا.. استعن باللهِ و لاتعجَز

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق