إشراقات سياسية

نفاق دولي لاجل ’اسرائيل’

في مقابلة تلفزيونية مع مسؤول ’اسرائيلي’ قال : ( عندما بدنا قبل عام التخطيط لاستضافة المنتدى الدولي لذكرى الهولوكوست، اعتبرنا ان استجابة عشره زعماء دول ستعد انجازا كبيرا بالنسبة الينا، فماذا نقول عند تلبية تسعه واربعين زعيما لدعوتنا؟ )

حقّ لهذا المسؤول ان يستغرب هذا الاقبال الدولي لزيارة كيان الاحتلال رغم كل ما يعكسه الاحتلال من عنصرية وهضم لحقوق الانسان وتدمير للبشر والارض. يحق لهذا المسؤول ان يفخر بما تحققه دبلوماسيه بلده من انجازات دفعت حوالي 49 زعيم ورئيس لزيارة ’ اسرائيل’ ، في ظل تراجع للدبلوماسية الفلسطينية والعربية .

تسارع في القرارات ’الاسرائيليه’ الظالمه وتسارع في نهب الارض الفلسطينية وفرض الامر الواقع متحديه كل القوانين والقرارات الدولية ، وبالمقابل نجد عشرات الزعماء والوفود العالمية المشاركه و الداعمة ’لاسرائيل’.

لا بد لنا هنا ان نقف لنراجع الحالة التى وصلت لها القضيه الفلسطينية من تراجع على الساحه الدوليه، رغم كل ما تحمله القضية من عدالة وقيمة انسانية، لكن ومع ذلك لم تستطع في السنوات الاخيره ان تحقق اي تقدم .

النفاق الدولي لاجل ’اسرائيل’ مسؤول عنه الجميع، وخاصه الفلسطيني الرسمي والشعبي اضافه للانظمة العربية ولا استثني الشعوب العربية ايضا، تاخرت القضية الفلسطينية ولم تعد قضية العرب والمسلمين الاولى، بل وسارعت الانظمة العربية لتطبيع علاقاتها مع الاحتلال دون ان يقدم الاحتلال اي ثمن، و انقسام فلسطيني- فلسطيني أضعف القضية الفلسطينية. نفاق دولي لاجل الاحتلال على حساب الحقوق الفلسطينية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق