ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

شبح الحروب في فلسطين

شددت معصم أخي الباكي أحضنه
أمسح الوحل عن خدیه ثم ألثمه أعدل خیط حذائه الممزق
وألملم فتات ملحفه نظرت الى حطام بیتنا والنار تلتھمه
تركت ألعابي وذكریاتي ورحت أودعه
ھناك أمي رمادا خلفتھا النیران ووالدي أشلاءاً تنشرھا الریاح ویجمعھا الجیران
إحترقت كتبي وألعابي وحلوى عید میلادي وأعراف الریحان
في الصباح حذرني أبي من أن أقرب الموقد وأحرق الفستان
لم یحذرني أبي من بشر یحرقون الجثمان
وصرخت أمي بأخي نضال حین راح یرسم وطنا بلا أحزان
لا ترسم وطنا یا ولدي لا تذكر لفظ كھذا في أي مكان
لم تقل أمي أنھا وأبي كانا أوطان خرجت من مدینتي
أجر ذاكرة لن یخطھا النسیان
أمسح آخر دمعة آامرھا أن لا تظھر للعیان
وتقاسمت أنا ونضال الحذاء والأحزان
وأنتم یا عرب ناموا فغفلتكم لا تعرف میلاً ولا نقصان
سأدوس زجاج وأشواك وأثور وأخي فلسنا نھاب خسران
ووطني حزین یرجو ربا لا رحمة إنسان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.