ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

دموع وأنين

لا تبكي يا أمي أبعدي الدمع عن وجنتيك قاومي الدمع حتى يبقى هناك خلف العيون حتى إلى أن نحرر المسجد الاقصى حينها فلتذرفي أنهارا ننظف بها الباحات من نجس بني صهيون..

يا أم الشهيد صبرا..

فإن الله قد ابتلى أحباءه شوقا و بشرهم بخير لم يخطر على قلب بشر..

فلتصبري يا أماه فالله يرى ويعلم ولا تتشبثي ببقايا قشة سافرت بحرا فغرقت في بحار الذل بين المحيطين ..

لا تبالي يا طفل فأنت في عين العالمين بطل ولا تبالي إن هم في بقاع الارض قد فرحوا وللعيد قد لبسوا وأنظر نحو السماء فهناك هناك كل المدد,

أغمض عينيك وأبقى برهة في الظلام بعيدا عن وسائل الاعلام التي تصور أفراح من خارج الحدود..

غريب هو ذاك الظلام أليس كذلك؟

هل تعلم أن الواقع خلف الحدود هو مثل ذاك الظلام كفر وفسق وتيه وظلال وأنت ترفع أكف الرجاء إلى الله بين كل نفس ونفس لا أقول أفرح لحالك وأرضى بقضاء كهذا أو قدر لكن اطلب من الله الثبات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.