ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

اقمار الخليل ..

وختمت بالمسك …اقمار الخليل

الحمد لله من قبل ومن بعد أن من الله على ارض خليل الرحمن أن يكون من بين نسائها خنساوات صابرات عابدات زادوها رفعة وجمال اليوم تنتهي رحلة الغياب القصري عن الأرض والابناء والازواج والأهل اليوم يكرمنا الله بخروج اخر اقمارنا من سجون الاحتلال لمى خاطر شخصية شامخة كشموخ جبال الخليل عنيده عصية على الكسر قهرت سجانها بصمودها وقوتها من الله عليها بحكمة وزكاء تفوقت بها عن الكثيرين من اقرانها ..

وها هي تعانق فضاء الحرية وقد سبقتها اخواتها هذا العناق

(سوزان ،سونيا،سائده،اسراء دينا وصفاء)

أشعلوا نورا بالقلب كان قد انطفأ بغيابهم أعادوا لنا ابتسامتنا التي غابت من بعدهم اضاءو سماء الخليل التي اعتمت باعتقالهم ،كيف لا وهم منها وهي منهم ..

وبخروجهم تنتهي ساعات البعد والحرمان ويلتقي كل حبيب بحبيبة فتتتهي جزئية صغيرة من المعاناه فقد تركوا ورائهم اخوات واخوان لهم مازالت سماء مدنهم وبيوتهم معتمه…

اللهم ارزقنا بلم شمل كل سجين بأهله وانر سماء فلسطين من شرقها الي غربها شمالها وجنوبها باقمارها التي اعتمت سماء أهاليهم بطول غيابهم وادم اللهم على حرائرنا السعاده والنور حق للخليل أن تفتخر..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.