ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

يسقط مؤتمر البحرين

مؤتمر البحرين مرحلة من مراحل (صفقة القرن) التي بدأت منذ نقل السفارة الامريكية للقدس ، والحديث عن تأخير الاعلان عن تفاصيلها ما هو الا خداع، فالمطلع على الاحداث يدرك ان رحى الصفقة ماضية .

مؤتمر البحرين يحمل الطابع الاقتصادي لكن في حقيقة الامر هي جزء من الثمن المنوي دفعه للفلسطينيين للقبول بصفقة القرن. مؤتمر البحرين تطبيع رسمي وعلني مع الاحتلال بحجة دعم الاقتصاد الفلسطيني .

مشاركة العرب في مؤتمر البحرين جاءت لارضاء امريكا خاصة في ظل الحديث المستمر عن الخطر الايراني، ومحاولة دول الخليج كسب ترامب، لذا ستكون فلسطين جزء من القرابين التي تقدمها بعض بدول الخليج لترامب.

اعلنت السلطه الفلسطينية والفصائل رفضها للمؤتمر، ونرجوا الاصرار على هذا الرفض بل ومنع التجار الفلسطينيين من المشاركه، وتجريم المشاركين في المؤتمر.

عدم مشاركة السلطه بالمؤتمر سيكون بداية مقاطعه معلنة من الدول العربية الحاضره للمؤتمر، وغالبا ستوقف دعمها المالي والسياسي للسلطه الفلسطينية، وستسعى هذه الدول لايجاد بديل عن السلطه او على الاقل عن شخوصها الحاليين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.