ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

الطُفَيلِيّات فَضَاءٌ وَاسِعٌ : الأَمِيبَا

في خضم الحياة اليومية داخل بيوتنا و خارجها نتعرض لكائنات لا تُرَى بالعين المجردة قد تفتك بنا أو لا تفتك فمثلََا قد نكون عرضةََ لطفيليات ممرضة و أمراضها لا تزال الى الآن من بين الأسباب الرئيسية لموت البشر في العالم .
لذلك سأتحدث عنها فمرحبََا بكم في فَضَاء الطُّفيليّات الرُّكن المليء بالكائنات الفتَّاكَة (parasitology)، نتفحّص معََا كل كوكب من ذلك الفضاء الواسع على حدة بما يفيدكم و المعرفة بالشيء وقاية و الوقاية خير من قنطار علاج .
موضوع اليوم عن طُفيل الأميبا (Entameoba histolytica) الكثير لديهم تجربة معه أو على الأقل سمعوا به لذا دعوني أعرفكم به أكثر .
هو كائن أولي وحيد الخلية يسبب مرض الزحار الأميبي (amebiasis).
— طريقة الدخول إلى الجسم :
fecal oral route أي من البراز إلى الفم مثلََا قد يصل كيس الأميبا ( الطور المعدي) الموجود في البراز إلى اليدين أثناء استخدام دورات المياه أو ملامسة اليدين للتراب الملوّث و عدم غسل اليدين جيدََا بالمياه و الصابون أو تناول أغذية ملوثة بأكياس الأميبا مثل الخضار و الفواكه و غيرها و أكثر فئة عرضة للإصابة هي الأطفال بسبب فقر المحافظة على النظافة .
يُكمل الكيس رحلته من الفم إلى المعدة و هنا لديه مقاومة لحموضة المعدة العالية و المواد الكيميائية الموجودة فيها ثم ينتقل إلى الأمعاء هنا يخرج الطفيل من الكيس و يبدأ بالقيام بنشاطاته التخريبية في الجسم و يستقر في القولون الأعور (cecum) في الأمعاء الغليظة. تبدأ الأعراض بالظهور عندما يبدأ طفيل الأميبا بالتمسك بالطبقة المخاطية المبطنة للقولون و يتغذى عليها مسببََا : تشنجات في البطن ،
نقصان في الوزن ،
براز مخاطي ،
إسهال ،
إسهال مصحوب بدم (ليس شرطََا أن تحدث جميعها) .
— و في حالة الإهمال أي عدم التوجه لطبيب عند ملاحظة الأعراض السابقة أو جزء منها فإن الطفيل قد يهاجر إلى أعضاء جديدة في الجسم و هنا تزداد نسبة الخطر
١.قد يهاجر إلى الكبد مسببََا تكوّن خرّاج (دمّل) و إلتهابات حادة في الكبد و تضخم فيه .
٢.أو إلى الرئتين مسببََا سعال و آلام في الصدر و ضيق في التنفس .
٣.و الأكثر خطورة هو انتقاله إلى الدماغ و هنا الإصابة قاتلة .
و الآن إليكم نصائح قبل الإصابة بالمرض و في حالة الإصابة بالمرض :
— نصائح وقائية (قبل الإصابة بالمرض أو قبل تشخيصه ) :
١.طهي الطعام جيدََا و خاصة اللحوم .
٢.غسل الفواكه و الخضروات جيدََا قبل تناولها.
٣.المحافظة على النظافة الشخصية و غسل اليدين جيدََا بالماء و الصابون خاصةََ بعد استخدام دورات المياه و بعد مخالطة الأماكن التي تكون عرضة للتلوّث .
٤.عند الشعور بآلام في البطن و حدوث اسهال توجه إلى أقرب طبيب مختص لتشخيص الحالة الصحيحة و لتجنب تفاقم الحالة المرضية .

 

 

— نصائح في حالة الإصابة بالأميبا :
١.اتباع تعليمات الطبيب بحذافيرها و إجراء جميع التحاليل الطبية المطلوبة من قبل الطبيب ( أكثرها شيوعََا فحص لعينة من البراز لأن الأميبا أثناء استقرارها في القولون الأعور تقوم بعملية الإنشطار الثنائي أي تتكاثر و بالتالي تخرج كميات منها معه ). ٢.الإلتزام بأخذ الدواء ( الدواء الشائع هو flagyl) و اتباع نصائح الصيدلاني و الطبيب ذلك بسبب خطورة الدواء على فئات معينة مثل النساء الحوامل فيتم إعطاؤهنّ دواء بديل عنه كما أن هناك فترة محددة لأخذ الدواء تتراوح لأيام معدودة يحددها الصيدلاني أو الطبيب المتابع للحالة . (أخذ الدواء لا يتم الا بوصفة طبية )
٣. الاهتمام بالصحة و تناول الأغذية الصحيّة خاصة التي تحتوي على الجلاكتوز مثل الحليب و اللبن .
نتمنى السلامة للجميع .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.