تدوينات

وردة مقدسية

كلي فخر بأني مقدسية ولتلك المدينة أنتمي..

أمي القدس عروس العروبة الأبية ..

في كل صباح تحزم أمتعة الإصرار خارجة إلى عملها الدؤوب لتتحدى المستحيل..

ترمق شوارع وازقة المدينة بنظرة المتفقد للحب المنشود..

خلف مخبزها القديم تتباهى بكعكها المقدسي الذي تفوح منه رائحة تاريخها الأصيل ..

تتوارى خلف غيمات الألم لتنسج منه أملا جديدا لأولادها ولكل محبيها ..

هي تلك المقدسية تعبر الحدود وتقطع السدود فهي التي لا تعرف للمستحيل سبيل ..

اعتادت ان تعتاش القهر خبزا والالم إداما فتغتص بتلك اللقيمات وهي مبتسمه

وتكتفي بكونها امرأة مقدسية تمارس طقوسها الروحانية فتسترسل روحها حيث لا انيس ولا جليس سوى الله وقبة القمر

وفي تلك الألعاب الشعبية نسجت حكاياها الشرقية ترسمها كل صباح بصحبة فنجان القهوة السمراء

التي تحمل نكهة بصمتها المقدسية في ساعات الغروب تهرول إلى اسوار المدينة لتعانقها لتنال منها دفء التاريخ المقدسي قبل النوم لتحلم فجرا جديدا لأمل مقدسي جميل

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق