ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

سامر ترك البلد

هاشتاغ انتشر بقوه وبسرعه.. سامر ترك البلد… عباره وتعليقات اختلطت فيها الاوجاع والالام والفرح والدعاء لسامر.

سامر هو الصحفي سامر خويره الذي دخل لقلب وبيت كل فلسطيني من خلال شاشة فضائيه القدس .

وقد اعلن سامر عبر حسابه انه سيستقر في تركيا بعد ان وصل اليها بعد 40 عام من الحياه في فلسطين وعدم الخروح منها نهائيا.

استذكر الان حكايه حصلت معي عام 2008 يومها اعتقلت اول مره عند اخوة الدين والوطن وأدخلت للزنازين وهناك التقيت بشابين كان كل حديثهم عن الهجره والرحيل عن هذا الوطن الذي بات زنزانه اما عند الاعداء او عند الاخوه , وبالفعل هاجر احد هؤلاء الاخوه ولم يعد حتي الان لفلسطين.

بل لا انسي اني في احدي الاعتقالات قالها لي المحقق صريحا: اترك هذه البلاد لترتاح من الاعتقالات والاستدعاءات.. ويومها قلت له انا اصلا مواليد الخارج وعدت لوطني كي لا اغادره.

هناك عشرات بل مئات الحالات لشباب تركوا فلسطين وهاجروا .

ما اقسى وطن يضيق بابنائه .

وسامر مثال على ابناء هذا الوطن…

وكلامي هنا ليس عن الضيق الاقتصادي المالي – وان كان مهما- ولكن عن الضيق باحلامنا وامالنا وكرامتنا وحتي الضيق بوطنيتنا وانتماءنا لهذا الوطن الذي قدمنا ولا زلنا نقدم له حريتنا وروحنا ومالنا.

لا يلومن احدا سامر واخوة سامر…

بل اعذروهم واعلموا ان خروجهم ما هو الا قهرا والما ووجعا لكن ليس باليد غير هذا.

لك الله يا وطني

لك الله يا سامر واخوة سامر

 

تعليق 1
  1. الخضراء اميرة يقول

    للاسف هذا حال كل الكفاءات التي من الممكن أن تقود مؤسسات البلد الى تميز معظمهم نجدهم خارج البلاد لأسباب منها ان مؤسسات البلد لم تدعمهم وتستوعبهم وتطور من خبراتهم والاستفادة منها موضوع مهم وخطير حقيقة وله دلائل ومؤشرات لما بعدها كثيرة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.