ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

مرض العصر (اصابة الشباب بالانزلاق الغضروفي في فقرات الرقبة )

الاخصائية الفيزيائية بيان أبو شمسية

من اكثر الاسئلة التي تطرح علينا كمعالجين في وقتنا هذا ( ما الأسباب المؤدية لإصابة الشباب بمشاكل العمود الفقري ) فقد أستحوذنا العَجب من انتشار هذه الافة المرَضية في عمرِ اليافعين مِنهم صغارَ السن قبلَ الكِبار ، لذا علينا أن نَدق زَمور الخَطر ونُسلط عدسةَ المِجهر بحنكة للحديث عن العوامل المؤثرة للإصابة بالانزلاق الغضروفي ، كَيفية الوقاية منه ودور العلاج الفيزيائي في علاجه .

الفقرات العنقية ووظيفتها (cervical vertebra) : تتكون الفقرات العُنقية من سبع فقرات ويرمز لها (C1-C7) وهي اولى فقرات العمود الفقري والاكثر مرونة وحركة، تبدأ من أسفل جمجمة الرأس وتمتد حتى الفقرات الصدرية ، و تكمن وظيفتها الأساسية في توفير الدعامة للرأس ، تَتَخلل الفقرات العنقية غضاريف تساعد على امتصاص صدمات الجسم أثناء الحركة وإعطاء مسافة بين الفقرات تقدر بربع ارتفاعها.

الاسباب المؤدية للإصابة بالانزلاق الغضروفي في منطقة الرقبة : ان وجود الغضروف بين الفقرات بشكل طبيعي يحدث توازنا حقيقياً على امتداد العمود الفقري ويحقق سلامةً عصبيةً عضلية ،

لكن هناك عدة عوامل وأسباب مباشرة تؤثر على توازن العمود الفقري وتحدث خلل منها :

1. الشد العضلي الشديد : كلما زاد الشد العضلي زادت قوة الضغط على الفقرات مما يحدث انبعاجاً في الغضاريف الواقعة بين الفقرات الى جهة معينة فيؤدي الى زيادة الضغط على الاعصاب الطرفية وهنا يشعر المصاب بالألم الشديد والخدران .

2. الوضعيات الغير صحيحة : ان الجلوس الطويل على الهاتف مع امالة الرأس الى الامام يؤدي الى زيادة الحمل الواقع على الفقرات العنقية وهي من الاسباب شيوعا وتستحق ان نركز عليها في حديثنا لكثرة استخدمنا للهاتف المحمول لساعات طويلة ، بالإضافة للوضعيات الاخرى الخاطئة مثل النوم على البطن ، عدم الاستقامة اثناء مشاهدة التلفاز او العمل .

3. عدم ممارسة الرياضة : ان الحركة الطبيعية التي نقوم بها في حياتنا اليومية لا تعد تمرين رياضياً صحياً ، بل يتوجب علينا ممارسة تمارين علاجية صحيحة تزيد من قوة العضلات وتجعلها أكثر كفاءة في تحمل الجهد اليومي كما تعد درعاً واقعياً لتقليل الاصابة باضطرابات العمود الفقري .

4. حوادث السير او التعرض لضربة مباشرة على الفقرات العنقية تؤدي للإصابة بالانزلاق الغضروفي .

 

ما هي الاعراض الاكثر شيوعا :

1.الشعور بالألم في منطقة الرقبة (قد يكون ألم متقطع او مستمر يعتمد على قوة الضغط الواقعة على الاعصاب او الحبل الشوكي)

2. خدران يمتد من الرقبة الى الاطراف العلوية مثل (الاكتاف ، اليدين والاصابع )

3.ضعف في عضلات الرقبة واليدين .

4.طنين في الاذن

5. صداع شديد اما في مقدمة الرأس او مؤخرته .

6.ألم في الاسنان وفي مفصل الفك .

7. الشعور بالغثيان ، الدوار وعدم الاتزان .

 

ما هو دور العلاج الطبيعي الفيزيائي في علاجه :

ان علاج اضطرابات العمود الفقري تأتي بالتزامن مع العلاج الطبي الدوائي حيث يتم تشخيص المريض من قبل طبيب العظام او الاعصاب ويتم اعطاءه الوصفة الطبية المناسبة لحالته فيما يلي يأتي دورنا كمعالجين فيما يلي :

1. استخدام أدوات طبية حديثة تهدف الى تخفيف الشد في الانسجة المحيطة بالعمود الفقري ومعالجة الغضاريف التالفة قدر المستطاع مثل (ultrasound ,shortwave)

2. اعطاء المريض تمارين علاجية طبية تهدف الى زيادة قوة العضلات للحفاظ على توازن العمود الفقري .

3. استخدام تقنيات علاجية تهدف الى تقويم الفقرات وتخفيف الضغط الواقع على الاعصاب مثل جهاز تقويم الفقرات mechanical traction او يدويا manual traction.

4. تغير نمط الحياة في الالتزام بالنصائح والطرق الطبية الصحيحة .

للوقاية ننصحكم في التركيز على ثلاث محاور أساسية الا وهي

1. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

2. تناول غذاء صحي ومتوازن .

3. الاستقامة دائما أثناء الجلوس ومراعاة النصائح الطبية الصحيح في النوم ، أثناء العمل والاهم أثناء استخدام الهاتف المحمول. ونقولها دائما (الوقاية خير من قنطار علاج ) رافقتكم السلامة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.