ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

سأبقى على عهدي

خواطر قلب أ. نجاة الحاج

بدأ قلبي في هذا الصباح يغرد بصمت فوجدت يداي دون أن أدري تسطر خاطرة قد تلامس ذكريات البعض منكم وقد تتشابه الأرواح وتشعر ببعضها فتكون كلماتي جرعات من الأمل بعد طول الألم وخاطرتي بعنوان” رغم آلام التي في الذاكرة سابقى على عهدي ”

وبعد رحلة عذاب جاء الأمل يشرق القلب ويملأه سعادة ما أصعب أن يتحجر الدمع في عينيك ولا تجد الحضن الدافيء الذي تفجر فيه دموعك لتهدأ وتفقد اليد الحانية التي تمسح لك دموعك لأنها تحتاج من يمسح دموعها هي أيضاًولا تجد غيرك يفعلها فلا تجد إلا نفسك بين يدي الله تبكي مقهوراً بصمت من دنيا لم يعد بها دفيء ولا أمان تكتم دموعك عن الآخرين حتى لا يتألمون لألمك هكذا البعض كان يعيش كتب على نفسه قلباً لا يعرف الفرح بينه وبين السعادة مسافات دوما تجده يفرح من حوله ويتفانى في إسعادهم ولكن السعادة مسلوبة من قلبه

هكذا البعض كان يعيش لا يشتكون لا يسمح لهم أن يتألموا لأنهم عرفوا بقوة شخصيتهم وذكائهم وصلابتهم وحكمتهم أمام عصف من المشاكل مهما كبرت اعتاد من حولهم على رؤيتهم أقوياء لا يتصورون ضعفهم ويتحملون ويساندون ولا يفكرون فيمن يخفف عنهم آلامهم اعتادوا على كتم آلامهم ليسعد من حولهم نسوا أنفسهم تحملوا المسؤولية منذ الصغر اعتادوا أن يعتنوا بمن حولهم كبروا قبل أوانهم هكذا البعض كان يعيش نسي من حولهم أنهم من جنس البشرية ولكل إنسان مشاعر وأحاسيس ويحتاج كل فرد إلى الحب والحنان والاهتمام كما أعطوهم الحب والحنان والاهتمام على مر الزمان هكذا البعض كان يعيش يعيش الألم والحزن والجفا ولا يتكلم ولا يتألم ولا يشكو الا لله

وكانوا سعداء وما زالوا سعداء واكتسبوا شخصية قيادية فريدة تحدوا كل الظروف غمرتهم الارادة والتصميم والعزم لمواصلة الطريق بمفردهم لينجحوا ووصلوا رغم قلة من يساندهم ويشجعهم رغم كلمات الاحباط التي كانت لا تؤثر بهم كان همهم الوصول لهدفهم وتحقيق ما يصبوا اليه وثقتهم بأن الله كافيهم عن البشر لم يطالبوا بأي حق لهم يقدمون الواجب ويظهرون سعادتهم بذلك لا مفهوم للأخذ عندهم في عطاء مستمر ولكن قلوبهم عطشى ولم يعرف أحد ما حوت قلوبهم الظمأى للحب والحنان والاهتمام

ويأتي الفجر الجديد ليبرق في القلب أمل قد توقع أنه لن يشرق من جديد ويضيء القلب نوراً وسعادة ويزيد القلب في العطاء والحب أكثر ويمتلأ هذا القلب سعادة ويرق لكل من حوله ويحب الكل بلا استثناء بدأ يذق طعم الحياة التي تجرع مرارها وكتم أنفاسه ليستطيع تجرعها بصمت دون أن يشعر أحد به وبآلامه شخص واحد كفيل أن يجعلك سعيدا بحبه الصادق الصافي الطاهر لك يغنيك عن كل البشر شخص واحد تضع ثقتك به لتصل الثقة لذروتها فتجد من يكن محضن لأسرارك وسند لك في أزماتك وبلسم لجروحك وآلامك

فعلا السعادة قد تكون شخص واحد السعادة أن تجد شخصا يشبه روحك يفهمك دون أن تتكلم يشعر بك ويهتم بك يسال عنك يتفانى في إسعادك تشكو له همك ويشكو لك تواسيه ويواسيك تحن عليه ويحن عليك سعادة الكون تنحصر فيهم رؤيتهم

سعادة لقلبك بسمتهم انعاش لروحك عيناهم طوق سعادة ينجيك من غرق الحزن الذي كنت تحياه ومكث فيك سنين هؤلاء نحبهم بحجم سعادتنا بقربهم فاصبحت بهم وبوجودهم أسعد الناس هذه هبة من الله وأشرق القلب وغمر سعادة وأصبح للإبداع عنوان هكذا البعض أصبح يعيش والسبب وجود شخص واحد في حياتك يتفانى في اسعادك تشعر بأنك طفل بين يديه من دفيء حنانه غمر قلبك سعادة وزال الألم ولكنه بقى بالذاكرة فلولاه ما كان الأمل ويتمنى هذا القلب دوام السعادة في قلبه ببقاء من يحب بجواره وسعادته لا تكمل الا بسعادتهم وسيفني عمره في اسعادهم هذا عهدا منهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.