ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

مراجعة رواية الزمرة لعمار الزبن

 البطاقة الوصفية

عنوان الرواية : الزمرة

المؤلف : عمار الزبن (فك الله أسره)

عدد الصفحات : 225

دار النشر : المكتب الإعلامي لكتائب الشهيد عز الدين القسام

الطبعة : الأولى

سنة النشر: 2017

تقديم المؤلف:

عمار عبد الرحمن الزبن أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الاسرائيلي منذ أكثر من 21 سنة ومحكوم ب 27 مؤبدا وهو صاحب رواية خلف الخطوط .

تقديم الرواية:

رواية الزمرة هي واحدة من إبداعت أدب المقاومة تحكي قصة حقيقية لأصغر تشكيل قتالي لقوات النخبة في كتائب الشهيد عز الدين القسام وهو “الزمرة” والتي تتكون من 5 أبطال .

تدور أحداث هذه الرواية في منطقة القرارة الواقعة على الحدود الجنوبية الشرقية لقطاع غزة أيام حرب العصف المأكول صيف سنة 2014.

سير أحداث الرواية:

بدأت قصة هذه المجموعة بعد أيام من اندلاع الحرب على غزة . أين تم استدعاؤهم من طرف القيادة التي كلفتهم بمهمة ذات طابع فدائي وذلك بأن يكمنوا للعدو الصهيوني في إحدى الوصلات (نفق صغير) تحسبا لبداية اجتياحه البري للقطاع فيكونوا له بالمرصاد.

وبدأ الاجتياح البري المنتظر …..

بقي أبطال قصتنا داخل نفقهم الصغير من أجل اقتناص اللحظة المناسبة للانقضاض، وكان لهم ما أرادوا بعد سبعة عشر يوما.

أظهر رجال النخبة بسالة وإتقانا كبيرا لأساليب القتال . فألحقوا بالعدو خسائر معتبرة وفي المقابل استشهد ثلاثة من الأبطال وأسر البطلان الآخران . وهما اللذان نقلا للكاتب أحداث هذه الرواية وتفاصيلها.

التقييم العام:

يكفي أن يكون هذا العمل من أدب المقاومة حتى يخاطب أرواحنا وليس عقولنا فقط، هذه الرواية تحمل بين طياتها عبق الكفاح وسحر قوة الإيمان .فتأسرك إلى عالم آخر.. عالم كله فداء وتضحية في سبيل الوطن والأمة .

تطير بك رواية الزمرة لتعيش جزء من حياة أهلنا في غزة العزة.. فتعيش حياة الأب الفلسطيني الذي ينقل حب قريته التي هجر منها أيام النكبة إلى أبنائه.. وحياة الأم التي ترضع صغارها حليب العز والشرف. كما ستعيش حياة أطفال غزة أيام الحروب وأهوالها.

عند قراءتها ترتوي روحك من نبع المقاومة الطاهر.. فتتنقل بين ثنايا حياة المقاوم بكل تفاصيلها. فهو الابن البار بوالديه.

وهو المحب المعبر عن حبه لمحبوبته التي وعدها بالحياة السعيدة بعد الحرب …ولكنه لم يرجع من مهمته وانتقل إلى جوار ربه.

وهناك الزوج العطوف على أهل بيته ..ينتظرونه كل مساء أمام باب منزلهم المتواضع…لكنه لم يعد من عمله مثل بقية الآباء لأنه في سجون المحتل يواجه غطرسة السجان.

مؤاخذات على الرواية:

من المؤاخذات القليلة جدا على هذه الرواية هو كثرة السرد في بعض المواضع التي لا تطيق ذلك لأن روعة الموقف تغنينا عن الكلام.

التقييم الشخصي: 8.5/10

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.