ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

أزمة وصول المنشورات على الفيسبوك

إشراقات-

مع انتشار تكنولوجيا السوق وتوسع نطاقاتها تبدأ المشكلات؛ حيث إن سياسة المسوق الإلكتروني تبدأ بالتبدل شيئاً فشيئاً إلى حصر الخدمات والمميزات وتقنينها وفق معايير جديدة تتناسب وشريحة المستفيدين العريضة مع حضور عامل العرض والطلب بالحسبان.

ومع وصول عدد مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” إلى نحو مليار مستخدم حول العالم، اتخذت إدارة “فيس بوك” بعض الإجراءات التي تحد من قدرة هذه الصفحات على الوصول لجميع المعجبين، ويفسر الخبراء ذلك بسياسة تقنين المحتوى التي ينتهجها الموقع.

إذ شكا مستخدمو “فيس بوك” من عدم رؤيتهم لمحتوى أصدقائهم القدامى، رغم وجودهم ضمن لائحة الأصدقاء، أو محتوى صفحات قد سجلوا إعجابهم بها منذ زمن طويل.

يجيب خبراء الإنترنت على هذه الشكوى بأن “فيس بوك” انتهجت سياسة إظهار ما لا تتجاوز نسبته ١٦٪ من المحتوى الذي يمكن أن يشاهده المستخدم على الصفحة الرئيسية، حيث تُقيِّم إدارة “فيس بوك” صفحات المستخدمين لمعرفة درجة اهتمام المستخدمين بمنشورات صفحاتهم، من خلال قياس يربط بين تفاعل المستخدمين مع المنشور ووصول المنشور إلى المزيد من المستخدمين.

ويكشف الخبراء أن إدارة موقع التواصل الأشهر “فيس بوك” تعتمد في إظهارها لأي منشور ينشره المستخدم على عدد مرات التفاعل مع المنشور، سواء بالإعجاب أم التعليق أم المشاركة؛ ذلك أنه كلما زاد تفاعل الأصدقاء على الصفحة مع منشور ما زاد عدد مرات ظهور المنشور أمام مزيد من الأصدقاء وغيرهم من المستخدمين.
فتفاعل المستخدمين مع منشور ما يعطي رسالة لإدارة “فيس بوك” مفادها أن محتوى هذا المنشور ذو أهمية لمعجبي الصفحة، في حين أن عدم التفاعل مع المنشور يُفسَّر عند “فيس بوك” بأن المحتوى ليس مهماً بالنسبة للمستخدمين؛ وبالتالي لن يظهر أمام مستخدمين يُعتقد غالبا أنهم غير مهتمين به.

وهنا يبرز السؤال الصحيح: كيف يمكن زيادة التفاعل مع منشوراتي على موقع “فيس بوك”؟
وحول هذا، ينصح خبراء الإنترنت -في سبيل زيادة التفاعل مع منشوراتك الشخصية على “فيس بوك”- بزيادة عدد المنشورات على أوقات متباعدة، لترفع من حظوظ تفاعل الآخرين مع منشوراتك، إضافة إلى اختيار الوقت المناسب للنشر بتحري أوقات الذروة التي يتواجد بها معجبو الصفحة على الإنترنت.
وينبه الخبراء على أنه يتعين على المستخدم معرفة المشاركات التي تلقى تفاعلًا كبيراً من الأصدقاء، وخاصة الصور والأسئلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.