ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

الصمت أبلغ من الكلام

حينما يعجز اللسان عن الكلام

ويعجز القلب أن يعبر عما به من آلام

و الإنسان يصبح لا يبالي وبلا اهتمام

و يصبح الفرح مجرد حلم كباقي الأحلام

والسعادة تصبح مجرد وهم من الأوهام

و الحزن يصبح كأنه وحده ما لنا لزام

حينها لا يستطيع الشخص أن يشعر بالسلام

و العيون وحدها من تعبر بالعبرات علها تزيح الآلام

والدمعة تتلوها الأخرى حتى ونحن نيام

والصمت لغتنا التي أصبحت أبلغ من الكلام

والعيون تبحث عمن يعيرها جزء من الإهتمام

قلب أصبح معذب و مرهق من الأنام

بشر أصبحوا وكأنهم ذئاب يبحثون عن عظام

تبحث عن طمأنينة لا تجد لها سبيلا للسلام

تسأل الله أن يجبر قلبك ويبعد عنه الأوهام

ويبعد عنه الأذى و أي أحد لا يعيره اهتمام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.