ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

أين وصل العلماء في مجال تطوير وصناعة بطاريات الهواتف الذكية؟

خاص_إشراقات

هناك سؤالين يتم طرحهما عادة قبل شراء أي هاتف محمول، الأول هو دقة الكاميرا، والثانية هي استهلاك البطارية، في المقال السابق تحدثنا عن الثورة التكنولوجيا التي حققتها هواوي بهواتفها ذات الكاميرات المتعددة، واليوم نتحدث عن البطاريات، ما الذي حدث لها خلال العام الحالي..

فيما يتعلق بالبطاريات، هناك أسئلة عامة، مثل كم ستعمل في مدة الشحن الواحد، وهل تستغرق وقتاً طويلاً في الشحن، وأيها أفضل القابلة للإزالة أم الثابتة، وكيف بإمكاننا إطالة عمرها؟

الخبراء التقنيون تجاوزوا هذه الأسئلة وركزوا على محورين، الأول هو؛ بطاريات آمنة، لا تنفجر ولا تسبب حوادث، والثاني هو بطاريات قابلة للثني، “مرنة” بمعنى آخر.

قبل الحديث عن هذين المحورين، هناك نقاط رئيسية تتعلق بالبطاريات لا يجب علينا تجاهلها، فمثلاً إذا كنت تقضي وقتاً طويلاً على الألعاب في جوالك، فإن فترة حياة البطارية تنخفظ، كما عليك أن تعرف أن إبقاء الهاتف في وضع تشغيل، وفي إدارة التطبيقات والخدمات يستهلكها أيضاً بشكل سريع.

لذا، قم بخفض نسبة الإضاءة، وفترة تشغيل الشاشة، ومدى دقتها، وأوقف الـ (3G, 4G, Wi-Fi, NFC, Bluetooth, GPS) ،  وقم بشحن جوالك قبل انتهاء بطاريته تماماً، وأزل موصل الشحن قبل إتمام الشحن بشكل كامل، وحينها بالتأكيد سيزداد عمر بطاريتك.

على مستوى تطوير البطاريات المرنة، قدم التقنيون للعالم بطاريات جديدة قابلة للطي، تحافظ على خلايا الطاقة وتمنحها أداءً أعلى، وتخزن كمية كبيرة من الشحن، وأثبتت هذه التقنية قدرتها على الاحتفاظ بـ 85% من الشحن مقارنة بالبطاريات العادية، كما أظهرت البطارية قدرة مستقرة أثناء الشحن والتفريغ.

وقال الباحثون إن البطارية الجديدة مصنوعة من الليثيوم، على غرار البطاريات التقليدية، إلا أنها تتميز بمرونتها الكبيرة، التي تشبه مرونة العمود الفقري لدى البشر، وبغض النظر عن الطريقة التي يتم ثني البطارية بها، فإنها تحافظ على كثافة عالية للطاقة، وأداء مستقر، هذه البطارية تؤكد الشائعات حول سعي شركة سامسونغ لتطوير هاتف مرن قابل للطي مثل الورق، مع توقعات بتوفره في الأسواق مطلع العام المقبل 2019.

في الجانب الآخر، طور باحثون بطاريات جديدة، بمكونات لا تؤدي إلى الإنفجار، وسيتاح استخدام هذه البطاريات، في الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، والسجائر الالكترونية، وتحتوي البطارية على محلول ملحي ومعدن الزنك، وتعتمد الكهرباء في عملها، ويقف أمام هذه البطارية تحدي تخزين كم كبير من الطاقة، على غرار بطاريات الليثيوم المعتادة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.