ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

بوح الحنين

اشتد به الشوق على البعد بعد أن فرقت القيود بينه وبين شطره الذي يحب، فباحت روحه بما حاول أن يخفيه حينا أو يداريه، فأعرت مشاعره قلمي وكانت هذه الأبيات مرسالا منه إليها .. بوح الحنين

الشــوق فـي قلــبي لَه بَوْحُ الحـــنين .. والروحُ من حُــبــي بها جُــــرحُ الســـنـين

يا عُــمريَ المـأسور في سجن الهوى .. ذا السجنُ في سِجني ويخنقني الأنين

فالســجــنُ قهرٌ للمحــب على النـوى .. والقـــــيـــدُ نارٌ حــــين أحـــــتاجُ المُعــــين

والقــلــبُ يا للَقـلبِ في ذِكر الحبيب .. والبُعــــدُ يا للبُعـــــد إن هَــــاجَتْ ظُنون

يا عِـشــق روحــي يا فــؤادي والهـيام .. أنتِ الصَـــــفْا يا مُهجـــتي أنتِ السكين

في غُربتي أهديكِ من قَلبي السَلام .. فالقــــلبُ بحـــري والهوى فيه السـفين

يا بَســـمتي للقـــيدِ يا وَجْهَ القـــــمــــر .. يا عِطَــــر روحــي يا شَذا عُمـري الأمين

يا أنتِ أنتِ القَـــلبُ دَفــــقاً للحــــــياة .. أنتِ الَهــــنا للنفــــسِ جُــــوداً كالمعــين

من لحـــظ أحــــداقي ورِمْشي أرسُـــم .. من طَــــيفِ ذكـــــرانا زُهورَ الياســـمــين

يا زَهرُ مـــني هَاكَ قُـــــبْلاتِ الغَــــرام .. ثم التَحــــايــــا من عُيـــــوني للـــعــــــيون

أوصـــل لَها بَوْحــــي وأحـــــلامَ الصِّبا .. يا لاصــــطـــباري فـــــي قُـــــيــودِ لا تَلين

يا قَــــيدُ رِفقاً مــا بمقــــدوري احتمال .. فالصـــــبرُ من صَـــــبري غـدا باكٍ حزين

إنا بهـــــذا الصـــــبرِ نُمضـــــي بَيعـــنا .. يا رُبَّ بَيـــعٍ يَنـــتـــهــــي فـــــوزاً ثــــمــــين

فالصــــبرُ في الضَـــراءِ هَــــــذا نهجنا .. واللهُ عــــنــد الكَــــربِ مَلجـــا المـــؤمنين

يا رَبُّ أكـــــرِمــــنا وأنَعــــم بالوِصَـــالْ .. حتی يعـــــود القــــلب يشــــدو باللحون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.