ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

قصيدة .. قلوب متمردة

أنا عائد

قالوا سُجِنْتَ فقلتُ أيَّ سجونهم
تبقى وأيَّ قيودهم تتعربدُ
 
فالحقُّ يسطعُ كلَّ حينٍ مشرقاً
وسراجه في الدرب دوماً يوقدُ
 
تهفو قلوبُ الناسِ قاطبةً ، بها
حقداً بها شوقاً لأرضٍ تُعبدُ
 
والنارُ في كوشوكهم موقودةٌ
رعباً ورهباناً لهم لا تبعدُ
 
والموتُ قد يبكي على من خيسرى
والمجد قد يعلو بمن يستأسدُ
 
والبدرُ يدركُهُ المقاوم تاركاً
أيامَه وكأنَّه متجددٌ
 
لي موطنٌ آليت ألا أتركهْ
حتى وإن طال الزمان ويَبعدُ
 
يا قبلةَ الشرفاء يا أرض الهدى
أقسمتُ أنكِ جنةٌ تتوردُ
 
يا موطناً عاث الحُثالى أرضَهُ
عهدي سأدحرُ كلَّ جيشٍ يُحشدُ
 
أنشودةٌ مغروسةٌ أنا عائدٌ
حبي وأشواقي إليكِ سأنشدُ
 
يا من نقشتم أسطر التاريخ من
حبرِ الدماءِ طريقُهُ أستنجدُ
 
هبُّوا بعزمٍ صوتُ أقصانا شَجَن
أبكى قلوباً بات لا يستنفدُ
 
أنهارُ شهْدٍ من صفاءٍ دائمٍ
يجزي عليماً ثائراً يستشهدُ
 
سبحان من أندى عزيزاً شامخاً
قلباً قوياً قائداً يستحصدُ
 
يسمو إلى أعلى المراتب حاملاً
في كفِّه مجدٌ علا يستوقدُ
 
ما زال شعري ثائراً مستنهضاً
يهجو كحيلاً خاذلاً يستعبدُ

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.