خواطر

الإسلام يعني ان تكون إنسان

ما أجمل الإسلام……..دين اُنزل من السماء مكللاً بكتاب اسمه القرأن الكريم انزله خالقٌ تَقرُ بوجوده جميع الكتب السماوية وجميع الأديان .

كتاب لو قرأت آية واحدة منه لخرجت من جوفك تنهيدة تطهر قلبك وتريحه هو مجرد صفحات معدودة ولكن بين طياتها اختصرت ماضي وحاضر ومستقبل البشرية بأكملها ،فلو تمعنت لو قليلاً بين سطوره لوجدت حلولاً لكل مشكلة نمر بها ،فكيف لا وهو من عند خالق الأكوان فهو أعلم بأحوالنا من أنفسنا .

فهو يحمل بين سطوره المعجزات ربما أكتشفنا القليل منها وبقي الكثير منها لم يكتشف بعد فهو مليء بظواهر هي ما زالت مبهمة لعقولنا وإدراكنا .

فمن يتغنون بحقوق المرأة وحريتها لم يقرأون سورة النساء بل وتكاد لا تخلوا سورة في القرأن من ذكر المرأة وحقوقها فلولا أهميتها لدين الأسلام لما وجدت سورة طويلة بإسمها وذالك تقديراً من الله عز وجل لها فهو أول كتاب نص حقوقها وأعزها فهو ايضاً من حث على العلم والثقافة لكافة شرائح المجتمع وعلم الناس كيف يكون العطف على الصغير والكبير بل من بين سطوره وكلماته اقتبسنا مشاعر الحب والأحترام فهو من رسخ في داخلنا فعل الخير وألإحسان ،فقد أمرنا بأن نترك الغضب والعصبية وأن نحكم بين الناس بالعدل لا على أساس العنصرية ولون البشرة ولا حتى على الأنتماء الديني.

فقد حثنا على أن نتحلى بالطيبة والهدوء والفكر الجميل والوسطي فهذا هو دين الأسلام تجد فيه الرحمة، التسامح ، الحب، الأحترام، العطف، الأخوة ،الكرم،عزة النفس والقوة.

فلو اِلتزمنا بكل تفاصيله وأنا لا اقصد الفرائض التي نؤديها فقط لأن ديننا اشمل من ذالك بكثير لرأينا وقتها كم ستكون الحياة يسيرة وجميلة لهذا اجعل القرأن يتملكك لتملكَ أنت بدورك الدنيا وما فيها

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق