ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

صبراً عُلا

إهداء للأسيرة عُلا مرشود

صبراً عُلا
إهداء للأسيرة عُلا مرشود

زيّني بالصبرِ قلباً كي يُقاتل            ليلُ هذا السجنِ لا بُدَّ زائل
زادَكِ الإقدامُ نوراً قد تَجلّى           جادَ مِنكِ الجودُ خيراً كالسنابل
يا ابنةً للمجدِ خضراءَ الوشاح            إنَّ هذا القَيد يا أختُ خلاخل
طالَ منكِ الاسمُ سبحات السَماء        يا عُلا فيكِ العُلا من فضائل
في ظلامِ الليلِ إبهارُ الضياء           مثلَ بدرٍ في السَما يَهدي المحافل
رُبَّ حُرٍ قد باتَ أسيرا للخنی            أسرُ وَهْنٍ قد قَّيدته السلاسل
وأسيرٌ فيه عزمُ للعُلا                  عزمُ روحٍ تقتفي نهجَ الأوائل
لن يُضيع اللهُ قلباً قد رَجاه            فارتجي منه الخَلاصَ يُعاجِل
لكِ في القرآنِ جُرعاتُ يَقين           زادُ ربي حِينَ تَشتدُّ النوازل
ما نسينا الجرحَ فالظلمُ استطالْ      أبشري أُختاهُ قد هبت جحافل

بقلم الأسير : سعيد ذياب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.