ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

سلسة سير القرّاء العشرة – الجزء السادس

الامام قنبل

قنبل
هو محمد بن عبد الرحمن بن خالد الملقب بقنبل (195–291هـ).
وكان إماما في القراءة متقنا ضابطا.
انتهت إليه مشيخة الإقراء بالحجاز، ورحل الناس إليه من الأقطار.
وكان من أجل رواة ابن كثير وأوثقهم وأعدلهم. وقُدِّمَ البزي عليه، لأنه أعلا سنداً منه، إذ هو مذكور فيمن تلقى عنهم قنبل.

وأخذ القراءة عرضاً عن أحمد بن محمد بن عون النبال، وهو الذي خلفه في القيام بها بمكة. وروى القراءة عن البزي. وقرأ على أبي الحسن أحمد القواس على أبي الأخريط وهب بن واضح على إسماعيل بن شبل ومعروف بن مشكان على ابن كثير.

قال أبو عبد الله القصاع: وكان على الشرطة بمكة لأنه كان لا يليها إلا رجل من أهل الفضل والخير والصلاح ليكون لما يأتيه من الحدود والأحكام على صواب. فولوها لقنبل لعلمه وفضله عندهم.
وقال الذهبي: إن ذلك كان في وسط عمره فحمدت مسيرته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.