ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

سلسلة سير القراء العشرة – الحلقة الثانية

الامام قالون

البدر الثاني :

قالون هو عيسى بن مينا المدني النحوي (120–220هـ)، الملقب بقالون.

 

وهو بالرومية “جيد”..

لقبه به نافع لجودة قراءته، قرأ على نافع سنة 150هـ، واختص به كثيراً، وكان إمام المدينة ونحويها.

قال: «قرأت على نافع قراءته غير مرة، وكتبتها في كتابي».

أخذ القراءة عرضا عن نافع: قراءة نافع، وقراءة أبي جعفر، وعرض أيضا على عيسى بن وردان.

قيل لقالون كم قرأت على نافع قال ما لا أحصية كثرة الا اني جالستة بعد الفراغ عشرين سنة.

وقال قالون قال لي نافع الا كم تقرا علي اجلس الى تلك الاسطوانة حتى ارسل اليك من يقرا عليك فأقرا قالون بحياة شيخة نافع.

قال أبو محمد البغدادي: «كان قالون أصم لا يسمع البوق، وكان إذا قرأ عليه قارئ فإنه يسمعه».

وقال ابن أبي حاتم: «كان أصم، يُقرئ القراء ويَفهم خطأهم ولحنهم بالشفة. وسمعت علي بن الحسين يقول: كان عيسى بن مينا قالون أصم شديد الصمم. وكان يقرأ عليه القرآن، وكان ينظر إلى شفتي القارئ، ويرد عليه اللحن والخطأ».

توفي سنة عشرين ومائتين في عهد الخليفة المأمون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.