إشراقات سياسية

مبررات رفض الانتساب للاتحاد من قبل المعلمين 

بعد اضراب المعلمين الحكوميين عن العمل قرابة الشهر(2-2016) , مطالبين ببعض القضايا المطلبية وانتخاب جسم نقابي يمثلهم , تدخل السيد الرئيس محمود عباس وأصدر قرارا بتنفيذ بعض القضايا المطلبية وتصويب أوضاع الاتحاد العام للمعلمين بالطرق الديمقراطية , واستجابة لهذا القرار التزم المعلمون بتعليق الاضراب عن العمل , والتزم القائمون على ادارة شأن الاتحاد بالقرار , عبر اقالة السيد سحويل وأمانته القديمة , و اعادة انتاج الامانة العامة للاتحاد من داخل المؤسسة بوجوه جديدة , واعتبروا هذا الاجراء تصويبا لوضع  الاتحاد , وان الامانة الجديدة مسيرة للأعمال لمدة ثمانية أشهر , بهدف اتاحة المجال أمام المعلمين لتقديم طلبات انتساب للاتحاد وتنظيم انتخابات  , استنادا لمواد وشروط النظام الداخلي والأساسي المعدل بالعام 2013م , والذي فيه شروطا مجحفة بحق 90% من المعلمين الراغبين بالترشح أو ترشيح زملائهم لخوض انتخابات الاتحاد بدءا من الفروع وانتهاء بالأمانة العامة .

وانطلاقا من الاجراءات والشروط المذكورة أعلاه , رفض المعلمون الانتساب للاتحاد , ما لم يتم ادخال تعديلات مرضية على شروط الترشح , بحيث يتاح لهم الترشح والانتخاب الحر , او انهم سيذهبون باتجاه تشكيل نقابة مستقلة للمعلمين الحكوميين , بعيدا عن مؤسسة الاتحاد ومرجعياتها السياسية , وأمام هذين الخيارين دار نقاش بناء ومثمر بين المعلمين على منابرهم وملتقياتهم الافتراضية والإعلامية واجتماعاتهم ولقاءاتهم الحية وداخل مدارسهم .

مبررات رفض الانتساب للاتحاد :-

يرى المعلمون ان الانتساب للاتحاد على منظومته القانونية الحالية وفق نظامه الاساسي والداخلي يحقق للقائمين على ادارة الاتحاد الحالي القضايا والأهداف التالية :-

  • يحاول القائمون على الاتحاد الحالي أن يأخذوا الشرعية الجماهيرية من جموع المعلمين ( التفويض ) دون أن يتاح للمعلمين المشاركة الفعلية في تطوير سياسات الاتحاد النقابية والخدماتية , عبر الوصول لمراكز التمثيل وصنع القرار في الفروع والمؤتمر العام والمجلس المركزي والأمانة العامة .
  • يطمح القائمون على الاتحاد أن يجعلوا من المعلمين خزان اصوات انتخابية , يمنح فقط لأعضاء الحزب الحاكم المسيطر المسموح لهم بالترشح وفق النظام الداخلي , لمنحهم شرعية التمثيل ( استعادة الثقة المفقودة ) بجانب الشرعية القانونية الممنوحة لهم من الحكومة ومنظمة التحرير .
  • العمل من قبل القائمين على الاتحاد لكسر وتشتيت الكتلة البشرية الكبيرة الموحدة والداعية لإيجاد جسم نقابي قوي يمثلها عبر مسرحية الانتخابات التنفسية والتفريقية لطاقاتهم , من خلال المشاركة بالانتساب والاقتراع فقط دون السماح لأغلبهم بالترشح , وهذا العمل يتم بمشاركة ومباركة عدد من المعلمين الذين شاركوا وقادوا الحراك النقابي الاخير .
  • العمل على بث روح الخلاف والفرقة بين المعلمين , عبر اعادة ادخالهم تحت العباءات السياسية والحزبية , وإذكاء روح الحزبية بهدف افشال حراكهم والحيلولة دون تحقيق الاهداف النقابية والمطلبية التي انطلقوا من اجلها , وبالنهاية عودة الوجوه القديمة الجديدة التي يرضى عنها الحزب الحاكم .
  • افشال اجماع المعلمين على تشكيل جسم نقابي يمثل اصواتهم وإرادتهم الحرة , عبر انتخابات شكلية للاتحاد لا تصل بهم لأهدافهم التي يطمحون لها عبر اسس سليمة , بهدف تقديم خدمات نقابية في جميع المجالات ( النقابية , والمطلبية , الاجتماعية , الصحية , التربوية , الثقافية ,……) .

 

 

مطالب المعلمين لكي ينتسبوا للاتحاد :-

 

  • المشاركة الفعلية في المرحلة الانتقالية عبر :-

 

  • تشكيل لجنة تحضيرية للانتخابات من نشطاء نقابيين يتم التوافق عليهم بين كتل المعلمين والاتحاد .
  • تشكيل لجنة اشراف على الانتخابات تضم في عضويتها مؤسسات حقوقية ونقابات مستقلة .
  • اصدار بيان من الاتحاد وكتلهم و نشطائهم بالنقاط التي يتم التوافق على تعديلها في النظام الاساسي والداخلي لحين انعقاد الدورة الاستثنائية للمؤتمر العام , بهدف اتاحة المجال للانتساب ودفع رسوم العضوية .
  • تشكيل لجنة مطلبية من نشطاء نقابين يتم التوافق عليهم بين المعلمين والاتحاد لمتابعة القضايا المطلبية العالقة مع الحكومة لحين انتخاب امانة عامة جديدة .

 

  • التعديلات المطلوبة في النظام الاساسي والداخلي للاتحاد :-

 

في النظام الاساسي :-

 

  • المادة (14) بند 2 والتي تنص ان الفرع يتكون من المدارس والمؤسسات التعليمية في المديرية في اشارة لرياض الاطفال والمراكز الثقافية والجامعات  .
  • المادة (22) بند ب . لتصبح :- تجري الانتخابات كل 3سنوات .

 

التعديلات في النظام الداخلي :-

 

  • المادة ( 5) البند (1) اصحاب حق الانتساب للاتحاد ليصبح نصها :- كل معلم او موظف في وزارة التربية  فقط , باستثناء السعاة و…..
  • المادة ( 14) بند (د ) شروط الترشح : لتصبح ( يشترط مضي 10 سنوات  أو أكثر على تعيينه في وزارة التربية والتعليم  ومنتسب ومسدد الاشتراك على عضوية من يرشح نفسه لمنصب الامين العام ) . ( وهكذا في الشروط الاخرى  5 سنوات لعضوية الامانة العام و المجلس المركزي ,  سنة للمؤتمر العام , 5سنوات لأمين السر , سنة للجنة التنفيذية للفرع  )
  • المادة (15) الخاصة بلجنة الاشراف .. بحيث تضم حقوقيين …
  • المادة (16) يصبح النص  :- من مضى على تعيينه سنة ….
  • المادة (28) البند 8 .. يضاف لها بند (ج) ينتخب المؤتمر ممثلي الفرع في المؤتمر العام (1/100) .
  • المادة (32) تلغى لا مبرر لها .
  • المادة (33) تصبح – ينتخب بدلا من ( يختار )المؤتمر الفرعي ممثليه في المؤتمر العام …….
  • المادة (40- لامبرر لها) (41 -39)) تلغى أو تعدل وهي خاصة بأعضاء الامانة العامة والمجلس المركزي كأعضاء طبيعيين في المؤتمر العام القادم .
  • المادة ( 46) البند ب . تعدل لينطبق عليها شروط الترشح في المادة 14 بند (د) المعدل .
  • المادة (52) البند (9) تلغى وهي خاصة بأن اعضاء المجلس المركزي للاتحاد وهم (71) عضوا اعضاء طبيعيون في المؤتمر التالي .

 

تعاطي لجنة الاتحاد والمكتب الحركي لمعلمي (فتح)  :-

 

اجتمعت الامانه العامة المعينة وأمناء سر الفروع بتاريخ 21-3-2016م  وقررت عبر بيانها المنشور التالي :-

  • تشكيل لجنة مطلبية لمتابعة القضايا العالقة مع الحكومة دون ايضاح من منسقها وأعضائها وهل هي من لجنة الاتحاد وفروعه فقط أم تمت مشاركة المعلمين فيها .
  • تشكيل لجنة تحضيرية للانتخابات دون الافصاح عن منسقها وأسماء اعضائها .
  • افتتاح باب الانتساب للاتحاد من قبل المعلمين , وفق النظام الاساسي والداخلي المعمول به حاليا والمعدل في العام 2013م .
  • استمرت لجنة تسيير الاعمال في امانة الاتحاد في ممارسة مهامها كممثل للمعلمين دون ان تلتزم بالسقف الزمني المحدد لها ( ثمانية أشهر من 4-2018م) لغاية هذا اليوم , وقد اعلنت عن فتح باب الانتساب للاتحاد حديثا (4-2018م) على امل ان تنظم انتخابات عامة خلال الاشهر القادمة وفق النظام الداخلي المعدل 2013م .

 

الخلاصة :-

وفق البيان المنشور والتصريحات الصادرة عن لجنة الاتحاد , وما صدر عن جمهور المعلمين ومنابرهم الاعلامية لا زالت الهوة واسعة بين مواقف الاتحاد ومواقف وقرارات المعلمين , بما يخص الانتخابات من انتساب وترشح واقتراع .

وعليه اقدر ما لم يتم  التوافق على الية انتخاب مقبولة من جمهور المعلمين أو ادخال تعديلات مرضية على النظام الداخلي  للمعلمين بما يخص شروط الترشح لن يكون هناك توجه لدى جموع المعلمين  للانتساب والمشاركة في الانتخابات القادمة للاتحاد , وهذا يترك الباب مفتوحا على مصرعية لكل الخيارات أمام المعلمين  الحكوميين في فلسطين .

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. كل من لا يتحول إلى ربوت يتم التحكم به عن بُعد في هذه المرحلة لن يكون بمقدوره الوصول لطاولة اتخاذ القرار
    تحياتي واحترام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق