ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

عندما يأتي المساء !!

عندما يأتي المساء ،
تتقارب قلوب الناس في الحنين!
منّهم من يحلم بعودة الأسير
ومنهم من يلوح بقلبه للقاءِ من في المنفى…
لكنّ حواجز الظلم تشيّك الحصار أمامهم….
ولا شيء يُمهد لهم الطريق !
منّهم من يقول :
“متى نرجع إلى أرض الحكاية!
ربما نجد من قذفهم الحصار الشريد أحياءا أو أموات…”
منّهم من يفكر في الغد ،
من يودع النهار بأملٍ قريب،
منهم من يرى السحاب يركض في السماء…فيتابع تطلعاته نحوه!
منهم من يرى شمس الغياب معصّبة الجبين !
منهم من يتوّج بقلبه عبرةً للأجيال…
الكلّ يحلم ….ويأتي الحلم!
لكنّ السؤال:
إلى أين سنذهب بأحلامنا؟
الطفولة والعروبة ضائعةً بين أيدينا!
فقط تبقّى الظلم الذي يسطو على عباراتنا !
أين غاياتنا ؟
التي هناك من يحاول أن يقتلها!
ونحن حائرون بأحلامنا!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.