ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية

الفرق بين أندويد و IOS..أيهما الأفضل؟

 

بدايةً قبل معرفة الفرق بين الأندرويد والـ IOS، علينا أن نسأل أنفسنا، ماذا يعني كل منهما، بالمختصر المفيد كلاهما أنظمة تشغيل للهواتف الذكية والحواسب اللوحية، لكنهما يتبعان شركتين مختلفتين، الأندرويد هو إنتاج جوجل، ويعالج تطبيقاتها مثل خرائط جوجل، برنامج الجيميل الالكتروني، وهكذا، أما الـ IOS ، فهو انتاج شركة آبل، ولا يعمل سوى على أجهزتها، وكلا البرنامجين ذو انتشار واسع، وكفاءة عالية، ولذا تحتدم المنافسة فيما بينهما من بين عدد كبير من أنظمة التشغيل الالكترونية.

والآن ما الفرق بين كلٍ منهما؟

لنعرف ذلك، علينا أن نفهم ميزاتها أولاً… وكل منهم على حدا.

مميزات الأندرويد

الأندرويد نظام مرن، له القدرة على التغيير والتعديل على الإعدادات، وتهيئة واجهة النظام وفق اختيارات المستخدم، كما أن طبيعة نظام الأندرويد تتيح لكافة المبرمجين والشركات بإصدار تطبيقات تتوافق مع نظام التشغيل و يمكن للمستخدم تحميل التطبيقات من مصادر متعددة، وهذا يعود بالفائدة على المستخدم، حيث يصبح بإمكانه اختيار التطبيقات التي يحتاجها من بين مجموعة واسعة.

ناهيك عن أن البرمجة مفتوحة ومتاحة للجميع، ورغم هذه الإيجابية فإنه يفتح المجال لحدوث أخطاء وثغرات في النظام، مما ينعكس سلباَ على أداء و كفاءة الهاتف و نظام التشغيل, و كذلك يمكن للأخربن الدخول للنظام بسهولة و بالتالي تصبح حماية البيانات أمرا صعبا, بعيدًا عن ليونة نظام التشغيل فإن نظام الأندرويد يتيح للمستخدم العديد من التعديلات التي يمكن أن يجريها على واجهة النظام مثل الخلفيات المتحركة و نوع الخط,و كما يوفر نظام الأندرويد للمستخدم قائمة سحب في الشاشة الرئيسية تمكنه من تشغيل العديد من وظائف الهاتف بسهولة مثل البلوتوث و الواي فاي و غيرها.

ميزات IOS

يمتاز نظام آبل للهواتف الذكية بمحدودية مصادره حيث تقتصر التطبيقات المتاحة للنظام على الشركة المصنعة وأي تطبيق من مصدر خارجي يجب أن يخضع لرقابة و شروط محددة حتى يتم الموافقه عليه و إدراجه في سوق التطبيقات الخاصة بالنظام.

هذا الأمر رغم تحويله IOS إلى نظام مغلق و محمي و يصعب اختراقه, فإنه يجعل المستخدم يشعر بأمان أكثر, ويحافظ على كفاءة وأداء النظام، كما أنه يحفظ هذاالنظام بسيطاً وسهل الاستخدام ويخلو من التعقيدات.

في الآونة الأخيرة ظهرت عدد من الطرق التي تتيح للمستخدم إدخال تعديلات على النظام وتحميل تطبيقات من خارج سوق النظام، ورغم ذلك فإنه يؤدي إلى حدوث مشاكل في النظام يمنع من تحديثه لاحقاً، وقد يوقف المستخدم من إمكانية تحميل تطبيقات من سوق النظام.

في المحصلة، فلا يمكن المقارنة بين الأندرويد والـ IOS، لأن لكل منهما خصائص ومميزات مختلفة، ولأنهما يختصان ببرامج وأجهزة مختلفة تابعة لشركتين تنافس كل منهما الأخرى، محاولة معرفة أيهما الأفضل هو كتحديد الفرق بين ميزة القطار وميزة الطائرة، أحدهما في الجو والأخر على الأرض، ولكل منهما وجهة وأداء معين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.