ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية
استهلّ قولي بما تواتر على ألسنة الأجداد " من خفافةِ عقلك يا سويلم أبدلت القمحات بحفنة شعير ". نحن على دراية بما هٍيَةُ قمحاتنا، لكن قليل من يُنزلها مُنزلَ صِدق؛ ليعقبها الرضا التام. الكثير يركض نحو اللاجدوى وإن حققوا الإبهار في لعاعِ مسيرهم لا ينتظرون سوى أن يقال لهم: أوووه السبع اصطاد الغزالة...!…
اقرأ أكثر...