ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية
الأزمة وما أبكت .. ! وإني أريد في هذا القول ومن خلال كلمات عربية ان أكتب علني وصلت لما أوّد قوله . نحن في مجتمع الكدح والعمل في مجتمع فيه كبير وصغير يخرج من الصباح لمنتصف النهار لمدارية لقمة الافواه ، حيث ان هناك في خانة التعب زاوية اخرى تُكمل فوق التعب تعب ليصبح شقاء ، أزمةٌ لا نهاية للحديث عنها .…
اقرأ أكثر...