ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية
لَوْ غَدَا الْبَحْرُ مِدَادًا لليراع        وَأَدِيمِ الْأَرْضِ قَدْ أَضْحَى الرِّقَاعَ وَقَضَيْتُ الْعُمْرَ فِي تَدْوِينِ سَفَرِي     بَعْدَ بَحْثٍ وَاخْتِبَارٍ وَاطِّلَاعٍ لَانْتَهَى الْعُمْرُ وَلَمْ أَنَّهُ كِتَابِيٌّ           وَأَتَى غَيْرِي لِإِتْمَامِ المساع عَبْرَ الْهِجْرَةُ فَيْضٌ مِنْ…
اقرأ أكثر...