ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية
ثمة فرق شاسع بين الدول التي تتضامن مع القضية الفلسطينية وترفض التطبيع مع إسرائيل بكافة أشكاله وأوقاته ودول أخرى تنساق وتهرول إلى عقد لقاءات مباشرة مع الاحتلال بذريعة اتفاقيات سلام من جهة والمشاركة في مسابقات الأولمبياد الرياضية. ما لفت انتباهي قبل أيام هي صورة تحمل من معاني المحبة والتأييد للقضية…
اقرأ أكثر...