ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية
لقد كُنت اتسائل دوماً .. على أي حال سأكون عليه حينما اكبر؟ إلى الآن لم أجد الجواب .. فقد بتت انا ونفسي وحيدة .. ممتلئة بالندوب .. هش ك الورد الذي يسقط أرضا .. أي همسة تخيفني .. وأي حركة تهزني .. وأي شئ يهدمني .. لم تعد قواي تتحمل من ذاك الألم .. آهات تكرر في الدقيقة عشرين مرة وأكثر .. آه يا وجع…
اقرأ أكثر...

رصيف ذكرياتي

ذات يوم وعلى رصيف الحياة كنت على رصيف ذكرياتي وجدت هناك نسمات الربيع حيث أنها دعتني إلى أن أسمع موسيقى هادئة وتارة…