ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية
يقولون أن الفراق أو حتى الرحيل بمحضِ إرداتك هو سنة الحياة، وأن ليس هناك من يدومُ لك للنهاية سوى من خلق هذا القلب ويعي تماماً حجمُ الألم الذي يعتريه عند رحيل أحدهم. لگن ليسَ هناك من يعشقُ الرحيل ، سوى من أخذهُ الموتُ بغتته منّا ، ومن لم يَكّنُ قلبه الحُب لنا منذُ البِداية، لا أقول بأنه ليس هناك من…
اقرأ أكثر...