ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية
الموتُ يعانقُ الطرقات! ويقسّمُ أعمارُنا المتشتّتة، ويجلسُ خفيفاً بين الظلِ والجسد!دون أن نكترث لخيالتِه المخفيّة،ودون ردعٍ من سذاجةِ البعض،كأنّ الحياة في نظرِهم الطريقة التي تروقُ لهم كما يريدون ، لا كما ينبغي عليهم الحذر! على حافةِ الغفّلة التي تقودها أجسادهم قد تأخذهم إلى الكارثة السمْجة التي حلت…
اقرأ أكثر...

عاد النشيد

عاد النشيد يندرج صوتي في قافيةِ صوت النشيد ! ينادي على من مروا بجانبي وحملوا البحر كطفلٍ... بلا روح وأصبحوا في حضرة…