ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية
حار قلمي بأي ألمٍ وأيِّ وجعٍ يبدأ الحديث به وعنه، أيبدأ بها دفعة واحدة أم يُجزِئْها لأجزاء متفرقة ليكون وقعها أيسر وعمق وجعها أخف على القلب والروح.. أينساها ويخفيها في داخله فيختنق من شدتها أم يذكرها ويواسي روحًا أنهكها الألم.. يا الله ما أقسى قلمي وأعجزه إن كان لا يريد أن يبوح بالالام المزلزلة،لا…
اقرأ أكثر...