ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية
صَاح في وجهِ ابنِه الصّغير لائمًا تحرّك ، قمْ ، تكلّم ..! الابنُ لابثٌ مكانَهُ يقلبّ في صحْن البطاطا بصَره .. أبوهُ في لسانِه دجاجةٌ و في عينيهِ محرَقة ! علَى جدارِ الغرفَة الظلمَاء علّقت أمّ البنَات علمًا و حولَ مأتمِ الكراسيِ ، مزهريّةٌ محرّمة .. جاركَ الذّي يدقُّ بندقيَةً بحوشِهِ .. اعتُقِل ، و…
اقرأ أكثر...