ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية
في معتقل الهشارون ، جدران باطنها الرطوبة ، وبُرشٌ فوق بعضها البعض ، سرير يتعالى على سرير ، كلما تحرّكت عليه تسمع صوت صدأ يتردد ليوقظ من هو نائم تحته ، وفيه تقبع الأسيرة مرح جودت بكير من محافظة بيت حنينا ،. مضى من عمرها تسعة عشرة عاماً ، أما في هذا المعتقل قد انقضى من عمرها ثلاث سنوات، تعاظمت عليها…
اقرأ أكثر...