ثقافية، تربوية، اجتماعية، سياسية
عام كامل أمضاه في الأسر لم يزره أحد، ولم يتلق رسالة من أحد.. يغبط الأسرى الآخرين وهو يرى في كل زيارة من يأتي إليهم يسأل عنهم، ويسعى لرؤيتهم، أمهاتهم.. آبائهم.. إخوتهم... الخ. أما هو فيبدو له الحال وكأن الدنيا في الخارج قد عبرت ونسيته.. هو يعرف جيداً قلب والدته، ولكن هو والده الذي يرى في وقوعه أسيراً…
اقرأ أكثر...